التقدم والاشتراكية: سجلنا تحركات وضغوطات للتأثير على مرشحنا في سلا

كتب بواسطة على الساعة 21:45 - 25 سبتمبر 2016

التقدم والاشتراكية: سجلنا تحركات وضغوطات للتأثير على مرشحنا في سلا

فرح الباز
إثر إقدام محمد عواد، النائب الأول لرئيس جهة الرباط سلا القنيطرة، مرشح حزب التقدم والاشتراكية في دائرة سلا المدينة، على سحب لائحته، أصدر المكتب الإقليمي لحزب الكتاب، أمس السبت (24 شتنبر)، بيانا يوضح فيه الملابسات المرتبطة بسحب هذه اللائحة، التي تضمنت، إلى جانب عواد، كلا من محمد لعلو، نائب رئيس مجلس جماعة سلا، والبشير السدراتي، الفاعل الجمعوي، ومحمد الأمين الصبيحي، عضو المكتب السياسي للحزب.
وبعد إشارة المكتب الإقليمي إلى أن اللائحة المذكورة “لقيت تجاوبا كبيرا من قبل الساكنة المحلية بالنظر لنوعية المرشحين والمكانة التي يحظى بها الحزب محليا ووطنيا”، لفت إلى أنه “تم تسجيل العديد من التحركات والضغوطات الرامية للتأثير سلبا على وكيل اللائحة بهدف ثنيه عن الترشيح، كما تم في الوقت نفسه استهداف مجموعة من الفعاليات التي اعلنت دعمها ومساندتها للائحة الكتاب، وهي كلها إكراهات تم تجاوزها، بمضاعفة الجهود الجماعية”.
وأضاف البيان أنه “في ظل هذه الأجواء التعبوية الإيجابية والمراحل المتقدمة التي قطعتها عمليات التحضير والإعداد للحملة الانتخابية، فوجئت التنظيمات الإقليمية وكافة مناضلي الحزب، وباستغراب كبير، بسحب اللائحة من قبل وكيلها بقرار فردي، في الدقائق الأخيرة قبل نهاية فترة إيداع الترشيحات. وهو ما يجعلنا نتساءل مع الرأي العام عن الأسباب والدوافع الكامنة وراء اتخاذ هذا القرار”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد