وصفت لشكر بالستاليني.. قيادية اتحادية تستقيل من المكتب السياسي!!

%d9%84%d8%b4%d9%83%d8%b1

محمد أيت ازناك
قدمت خديجة قرياني، القيادية في حزب الاتحاد الاشتراكي، استقالتها، اليوم الجمعة (23 شتنبر)، من المكتب السياسي، احتجاجا على ما اعتبرته “استفرادا بالقرار وتغييب للشفافية من طرف إدريس لشكر، الكاتب الأول للحزب”.
واتهمت قرياني، في نص استقالتها التي توصل موقع “كيفاش” بنسخة منها، الكاتب الأول للحزب بـ”السعي إلى تحويل الأجهزة الحزبية، التقريرية منها والتوجيهية والتنفيذية، وطنيا منها وإقليميا، إلى مجرد إطارات لتصريف قرارات تتخذ بصفة فردية وضمن ترتيبات وقنوات موازية، لا يعرف عن مواقعها وأدوارها وطرق اشتغالها إلا من ارتضى الكاتب الأول أن يكون ضمن الدائرة الضيقة، دائرة أمناء السر المكلفين بتصريف القرارات والتصفيق لمتخذها”.
ووصفت القيادية الاتحادية قرارات إدريس لشكر داخل الحزب بـ”الممارسات الستالينية، الغريبة عن الأخلاقيات المتعارف عليها داخل الأحزاب الاشتراكية الديمقراطية”.
وتساءلت قرياني عن جدوى الاستمرار في حضور اجتماعات للمكتب السياسي لا يتم التعريف بجداول أعمالها إلا لحظة انعقادها، “اجتماعات كان يراد لها أن تكون شكلية فقط، علما أن القرارات جاهزة لا تحتاج إلى مناقشة أو موافقة”، تضيف القيادية في حزب الوردة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق