وزارة التربية الوطنية ترد على أبو النعيم: مراجعة مناهج التربية الإسلامية تمت وفق متطلبات الشرع

كتب بواسطة على الساعة 12:45 - 16 سبتمبر 2016

1389887597

فرح الباز
ردا على الاتهامات التي وجهها الشيخ المتطرف عبد الحميد أبو النعيم إلى كل من أحمد التوفيق وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية، ورشيد بلمختار وزير التربية الوطنية والتكوين المهني، بسبب التغييرات التي طرأت على مقرر التربية الإسلامية، أوضحت وزارة التربية الوطنية أنها عملت، بشراكة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، تفعيلا للتوجهات الملكية، على مراجعة المنهاج الدراسي لمادة التربية الإسلامية في الأسلاك التعليمة الثلاث.
وأكدت الوزارة، في بلاغ لها، أن هذه المراجعة تمت “وفق تصور جديد للمادة يروم تلبية حاجات المتعلمين الدينية التي يتطلبها الشرع حسب سنهم وزمانهم ونموهم العقلي والنفسي والسياق الاجتماعي وتنشئتهم وبناء شخصيتهم بأبعادها المختلفة.. مع مراعاة القيم الأصيلة للشعب المغربي القائمة على التشبع بمقومات الهوية الوطنية بثوبتها الدينية ومكوناتها المتعددة، مما تطلب اشتغالا متواصلا للجنة المشرفة على هذه العملية طيلة السبعة أشهر الأخيرة”.
وكان أبو النعيم اعتبر، في شريط فيديو نشره على قناته على موقع يوتوب، أن “كلا من الوزيرين ضغط عليهم من طرف لوبيات لحذف الإرث الرباني والمواريث الشرعية، وأن يبدل الظلالات العلمانية”، متهما إياهما بـ”تمرير الزندقة في المقررات”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. غير معروف

    لم أر زنديق أكبر من هذه الصحفية غرف الباز التي لا يمر لها مقال إلا و اعتبرت المسلمين بالمتطرفين .. ونقلها للمتتبعين كل ما هو فاسق نعلم الله

    إجابة

إضافة تعليق