قبل غضبة الديوان الملكي.. الاعتذار الذي لم يشفع لنبيل بنعبد الله!!

كتب بواسطة على الساعة 20:31 - 13 سبتمبر 2016

nabil-benabdellah-blasse-c-dr
كيفاش
خرج الديوان الملكي ببيان ناري بعد الحوار الذي أجراه نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، في العدد الأخير من أسبوعية “الأيام”.
واتهم نبيل بنعبد الله المستشار الملكي، فؤاد عالي الهمة، أحد مؤسسي حزب الأصالة والمعاصرة، بالوقوف الآن وراء “البام” .
وقال بنعبد الله: “مشكلتنا ليست مع الأصالة والمعاصرة كحزب، بل مشكلتنا مع من يوجد وراءه، وهو بالضبط من يجسد التحكم”.
وعادت أسبوعية “الأيام” للاعتذار إلى نبيل بنعبد الله، وأكدت أن الخطأ غير مقصود في حوار نبيل بنعبد الله عند قوله: “مشكلتنا ليست مع الأصالة والمعاصرة كحزب، بل مشكلتنا مع من يوجد وراءه ومع من أسسه، وهو بالضبط من يجسد التحكم”، مشيرة إلى أن الصحيح، يتعلق بفكرة التأسيس والمؤسسين وليس عبارة “المؤسس”.
كلام نبيل بنعبد الله لم يرق للديوان الملكي، هذا الأخير الذي أصدر بيانا شديد اللهجة، اليوم الثلاثاء (13 شتنبر)، جاء فيه أن التصريحات الأخيرة لنبيل بنعبد الله ليس إلا وسيلة للتضليل السياسي في فترة انتخابية تقتضي الإحجام عن إطلاق تصريحات لا أساس لها من الصحة”.
وأضاف البلاغ ان “هذه الفترة الانتخابية تقتضي الإحجام عن إطلاق تصريحات لا أساس لها من الصحة، واستعمال مفاهيم تسيء إلى سمعة الوطن وتمس بحرمة ومصداقية المؤسسات في محاولة لكسب أصوات وتعاطف الناخبين”.
وحاول موقع “كيفاش” الاتصال بالأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية إلا أنه لا يجيب عن الهاتف.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد