إدريس لشكر.. السيرة الذاتية في عز الحملة الانتخابية

كتب بواسطة على الساعة 18:10 - 6 سبتمبر 2016

image

فرح الباز
قال إدريس لشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، إن كتابه “زمن التناوب الثالث”، الذي قدمه ووقعه اليوم الثلاثاء (6 شتنبر) في الدار البضياء، بمثابة “استشراف للمستقبل وتشخيص للواقع أضعه أمام المغاربة لإشراكهم في تحليل واقع البلاد”.
وأضاف لشكر، في كلمة ألقاها بالمناسبة، “حاولت من خلال هذا الكتاب إشراك المغاربة في أحدات طبعت حياتي منذ بداية السبعينات، بداية طريق النضال، وحاولت اشراك القارئ في كفاحي النضالي كمحامي منذ مطلع الثمانينات”، مشيرا إلى أنه حاول قدر الإمكان الابتعاد عن الأرقام إلا في الضروريات القصوى.
وأشار الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي إلى أنه حرص أن تكون سيرته الذاتية ذات طابع سردي للمزج بين الرواية والسيرة، مبرزا أن ظرفية صدور كتاب “زمن التناوب الثالث” تحكمت فيها عدة عوامل، في مقدمتها الاستحقاقات التشريعية المقبلة، قائلا إنه “عند كل استحقاق انتخابي يغيب النقاش عن تشخيص الواقع والرؤى والبرامج والافكار”.
السيرة الذاتية للكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي حاول من خلالها، على حد قوله، “تصحيح بعض المعطيات المغلوطة”، سواء في ما يتعلق بحياته الشخصية أو حياته كشخصية عامة، متمنيا أن يضع هذا الكتاب حدا لعدد من الشائعات التي قال إنه حرص دائما على عدم الرد عليها، مذكرا في هذا السياق بإشاعة أبوته لإبتسام لشكر دون ذكرها بالإسم، قائلا: “نسبوا ليا بنت خامسة، وكل ما يوصل رمضان تاتبان هذا الإشاعة، رغم أنه كان ساهلة على الإعلام أنو يمشي عندها ويسولها”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد