تقرير: تفاوت كبير في نفقات الاستهلاك وخلق الثروات بين الجهات

كتب بواسطة على الساعة 12:41 - 6 سبتمبر 2016

1441713437

كيفاش
أفادت المندوبية السامية للتخطيط أن 5 جهات في المغرب ساهمت بـ47.1 في المائة من نفقات الاستهلاك النهائي للأسر برسم سنة 2014.
وأوضحت المندوبية السامية، في مذكرة إخبارية حول الحسابات الجهوية لسنة 2014، أن الأمر يتعلق بجهات فاس مكناس بـ11.8 في المائة، وطنجة تطوان الحسيمة بـ11.4 في المائة، ومراكش آسفي بـ11.2 في المائة، وسوس ماسة بـ7.1 في المائة وبني ملال خنيفرة بـ5.5 في المائة.
أما جهتا الدار البيضاء سطات والرباط سلا القنيطرة فساهمتا معا بـ39.6 في المائة من نفقات الاستهلاك النهائي للأسر، على التوالي بـ24.8 في المائة و14.8 في المائة، حسب المندوبية السامية التي ذكرت أن مساهمات باقي الجهات ترواحت بين 0.6 في المائة للداخلة واد الذهب و7 في المائة للجهة الشرقية.
وأشارت المذكرة إلى أنه، إجمالا، ازداد التفاوت بين الجهات على مستوى نفقات الاستهلاك، حيث بلغ متوسط الفارق المطلق بين نفقات الاستهلاك النهائي للأسر لمختلف الجهات ومتوسط الاستهلاك النهائي للأسر على الصعيد الوطني 29.9 مليار درهم سنة 2014، مقابل 28.6 مليار درهم سنة 2013.
وعلى مستوى نفقات الاستهلاك النهائي حسب الفرد، سجلت ست جهات معدلات إنفاق تفوق المعدل الوطني (16379 درهما سنة 2014)، ويتعلق الأمر بجهة الداخلة وادي الذهب (23073 درهما)، والدار البيضاء سطات (20050 درهما)، وجهة الرباط سلا القنيطرة (17914 درهما)، وجهة طنجة تطوان الحسيمة (17831 درهما)، وجهة العيون الساقية الحمراء (17215 درهما) والجهة الشرقية (16811 درهما).
وأضافت المندوبية السامية أنه في باقي الجهات انتقلت نفقات الاستهلاك حسب الفرد من 11403 دراهم (درعة تافيلالت) إلى 15492 درهما (فاس مكناس).
وفي ظل هذه الشروط، أشارت المذكرة إلى اتساع الفوارق بين الجهات من حيث خلق الثروات، حيث انتقل متوسط الفارق المطلق بين الناتج الداخلي الإجمالي لمختلف الجهات ومتوسط الناتج الداخلي الإجمالي الجهوي من 50.4 مليار درهم سنة 2013 إلى 53.2 مليار درهم سنة 2014.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد