التقدم والاشتراكية: نرفض الأساليب الملتوية والمخالفة للقانون لاستمالة الناخبين

كتب بواسطة على الساعة 12:34 - 6 سبتمبر 2016

jpg58

فرح الباز
على بعد أيام قليلة من انتخابات السابع من أكتوبر، عبر المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية عن “رفضه المطلق” لما أسماه بـ”الأساليب الملتوية والمخالفة لنص القانون وروحه، والتي يتم اللجوء إليها من أجل استمالة الناخبين بطرق ليست غير مشروعة فقط، ولكنها تهين كرامة المواطنين وتسيء لسمعة الوطن وصورته”.
وعبر حزب الكتاب، في بلاغ أصدره أمس الاثنين (6 شتنبر)، عقب اجتماعه الأسبوعي، عن “أمله” في أن تكون للقانون كلمة الفصل في شأن كل سلوك تراجعي، صادر عن أي كان، يمكنه أن يمس بحرمة عملية الانتخاب أو بحرمة صوت المواطنين”.
وأعرب المكتب السياسي عن تطلعه “لمشاركة قوية وواسعة للجميع، وخاصة لدى الشباب والمثقفين، من أجل المساهمة المؤثرة في التنمية السياسية، كمدخل أساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية المتواصلة”، معبرا في السياق ذاته عن افتخاره بما أنجزه وزراء الحزب خلال الولاية الحكومية الحالية.
وتداول المكتب السياسي، حسب البلاغ ذاته، في البرنامج الانتخابي للحزب، الذي سيخوض به الحملة الانتخابية المقبلة، وصادق على صيغته النهائية التي سيتم عرضها على الرأي العام في لقاء إعلامي تواصلي يوم 19 شتنبر الجاري في مدينة الرباط.
وبخصوص الترشيحات في الدوائر التشريعية المحلية، أشار بلاغ حزب التقدم والاشتراكية إلى أن المكتب السياسي بت في الحزمة الأخيرة من طلبات الترشيح، بناء على تقارير تقدم بها أعضاؤه المكلفين بتتبع الجهات، كما اعتمد خارطة طريق منهجية وزمنية لتتبع عمليات تكوين ملفات ترشيح مرشحات الحزب ومرشحيه، وصولا إلى وضعها لدى السلطات المختصة، داخل الآجال المحددة قانونا.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد