البام: نلتزم بخلق 150 ألف منصب شغل سنويا

14212209_1280079902010509_9147549734648772612_n

فرح الباز
قدم حزب الأصالة والمعاصرة، صباح اليوم الاثنين (5 شتنبر)، في الدار البيضاء، مشروع برنامجه الانتخابي الذي سيطرح للنقاش لعشرة أيام، قبل أن يتم اعتماده بشكل رسمي، ملتزما في حالة قيادته للحكومة المقبلة بتقديم حصيلة عمله الحكومي بداية من الثلاث أشهر الأولى من التدبير الحكومي.
ويقوم مشروع البرنامج الانتخابي لحزب الجرار على تحقيق “نموذج تنموي جديد”، عبر استهدف نمو اقتصادي مستدام يصل إلى 5 في المائة لإنجاح رهان تموقع المغرب كجسر اقتصادي محوري بين القارات، وتوسيع قاعدة الطبقة المتوسطة. كما يلتزم الحزب بتوزيع عادل ومتضامن للثروة، يضمن تقليص الفوارق الاجتماعية، وذلك بالاعتماد على تنمية مجالية في ضوء مبادئ الجهود المتقدمة.
وركز مشروع البرنامج الانتخابي، الذي اشتغل عليه الحزب من خلال لجنة ترأسها أحمد اخشيشن، على الشباب والمرأة، والطبقة المتوسطة والأجراء، والعالم القروي والفئات الهشة، إضافة إلى المقاولات الصغرى والمتوسطة.
ووضع حزب الأصالة والمعاصرة مجموعة من المرتكزات لتحقيق برنامجه الاقتصادي، وفي مقدمتها تبني ميثاق جبائي خلال الولاية التشريعية يسرع بتفعيل توصيات المناظرة الوطنية للجبايات، واستكمال إصلاح نظام المقاصة، وبلورة إستراتيجية للمديونية العمومية تهدف إلى تخفيض دين الخزينة تحت سقف 60 في المائة من الناتج الداخل الخام، ورفع ميزانية الاستثمار الحكومي خلال الفترة التشريعية إلى 70 مليار درهم كل سنة بزيادة 10 ملايير درهم.
أما في برنامجه الاجتماعي، فالتزم حزب الجرار بخلق “تعاقد اجتماعي بمرجعية الأصالة والمعاصرة”، من خلال التركيز على التربية والتكوين والبحث العلمي، من خلال أجرأة الرؤية الاستراتيجية 2015/2030، واعتماد سياسة إدارية طموحة لمحو الأمية بشكل نهائي وتخفيض نسبتها بمعدل 5 نقاط سنويا.
كما ركز هذا التعاقد على التشغيل من خلال صياغة عقود عمل بين قطاع التربية والتكوين والجهات لتشغيل مساعديين اجتماعيين على الأقل من الخريجين بكل المؤسسات الثانوية، ملتزما بخلق حوالي 150 ألف منصب عمل سنوي.
وفيما يخص المرأة اقترح المشروع مراجعة مدونة الأسرة في اتجاه تحقيق المناصفة والعدالة بين الجنسين، وتطوير الترسانة القانونية بهدف السعي نحو المناصفة ومحاربة جميع أشكال التمييز ضد المرأة.
وفي القطاع الصحي التزم مشروع البام بالتأهيل العاجل للمستشفيات الإقليمية ومستوصفات القرب خصوصا ما يتعلق بالتجهيزات، وتفعيل مبدأ الشراكة بين القطاع العام والخاص.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق