مركز صحي للقرب/ تأهيل حي طنجة البالية.. مشاريع ملكية في طنجة بـ484 مليون درهم (صور)

azz_8795_01

كيفاش
أشرف الملك محمد السادس، اليوم الجمعة (30 شتنبر)، في مقاطعة بني مكادة في طنجة، على إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز “مركز صحي للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن”، باستثمار إجمالي قدره 37 مليون درهم.
ويشكل هذا المركز، الذي سيشيد على قطعة أرضية مساحتها 6000 متر مربع، جزءا من مخطط العمل الذي تشرف عليه مؤسسة محمد الخامس للتضامن، والرامي إلى دعم القطاع الصحي الوطني، لاسيما من خلال تعزيز عرض العلاجات المتوفرة، وإحداث شعبة لعلاجات القرب الموجودة في متناول الساكنة، وإدماج مقاربة اجتماعية تكميلية ضمن آليات مصاحبة المرضى والمستفيدين.

azz_8677
وسينجز “المركز الصحي للقرب- مؤسسة محمد الخامس للتضامن”، الذي يعد بنية طبية وسيطة بين المراكز الصحية الأولية والمركز الاستشفائي الجهوي، في أجل 24 شهرا، وسيشتمل على وحدة للمستعجلات الطبية للقرب، وأقطاب للاستشارات الطبية المتخصصة والأمراض المزمنة، وأمراض العظام والمفاصل، وإعادة التأهيل الوظيفي، وطب الفم والأسنان.
كما أشرف الملك محمد السادس على إطلاق البرنامج المندمج لتأهيل حي طنجة البالية، الرامي إلى تحسين إطار عيش الساكنة المحلية ومصاحبة النمو الديمغرافي لهذه المنطقة التي أدمج جزء كبير منها حديثا في المدار الحضري.
ويهم هذا البرنامج، الذي رصد له استثمار إجمالي قدره 447 مليون درهم، والذي تم إعداده تنفيذا للتعليمات الملكية، تعميم تغطية الحي المستهدف بشبكات الماء الشروب، والكهرباء والتطهير السائل، وتعزيز شبكة الإنارة العمومية، وتبليط 40 كلم من الطرق، وإنجاز تجهيزات عمومية للقرب، وإعادة تهيئة وترحيل المطرح العمومي الحالي، إلى جانب إحداث مساحات خضراء.
وتتمثل أهم أهداف هذا المشروع الذي يندرج في إطار البرنامج الوازن “طنجة الكبرى”، الذي أعطى العاهل المغربي انطلاقته يوم 26 شتنبر 2013، في حماية البيئة، والتنمية السوسيو- اقتصادية والمتناغمة، وتحسين ظروف الصحة المنزلية للساكنة، والنهوض بالسلامة الطرقية وتعزيز جاذبية مدينة طنجة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق