مولاي حفيظ العلمي: الشراكة مع بوينغ ستزود القطاع بقوة ضاربة

activite-royale

كيفاش
أكد وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، مولاي حفيظ العلمي، أن المنظومة الصناعية لمجموعة “بوينغ”، التي تم التوقيع على بروتوكول اتفاق بشأنها، أمس الثلاثاء (27 شتنبر)، في القصر الملكي في طنجة، خلال حفل ترأسه الملك محمد السادس، مشروع “استراتيجي وهام” يجسد الانتقال إلى “عهد جديد” في قطاع صناعة الطيران في المغرب.
وأوضح العلمي، في تصريح للصحافة، على هامش حفل التوقيع، أن هذه المنظومة، وهي الأولى من نوعها في قطاع صناعة الطيران في المغرب، ستجمع 120 من مناولي الرائد العالمي للطيران، الذين سيستقرون في المملكة.
وأشار الوزير إلى أن هذا الإطار الجديد للشراكة سيزود القطاع بـ”قوة ضاربة”، على اعتبار أنه سيمكن من التعامل مع شبكة من المناولين الذين يوفرون 65 في المائة من القطع التي تنتجها “بوينغ”.
وأوضح أن المنظومة الصناعية لمجموعة “بوينغ” ستمكن من بلوغ رقم معاملات عند التصدير بقيمة مليار دولار وخلق حوالي 8700 فرصة عمل مؤهل في القطاع.
وبحسب الوزير فإن عملاقا من قبيل مجموعة بويغ، التي هي الرائد العالمي في صناعة الطيران” قادر على أن يستقطب معه عددا من الشركات الرائدة على الصعيد العالمي، والتي ستميل أكثر إلى الاستثمار بالمغرب، في قطاع صناعة الطيران كما في قطاعات صناعية أخرى.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد