المحامي رالف بوسييه: ملف ابتزاز صحافيين للملك محمد السادس لم ينته إطلاقا

كتب بواسطة على الساعة 11:10 - 21 سبتمبر 2016

900x450_uploads201609211b50560957

وكالات
قال رالف بوسييه، محامي الملك محمد السادس، إن “ملف ابتزاز الصحافيين كاترين غراسييه وإريك لوران لم ينته إطلاقا”، بعد أن اعتبرت المحكمة أن التسجيلين الأساسيين في هذه القضية ليسا قانونين.
وأضاف محامي الملك أن “هناك جنحة متلبسة”، وذكر بأن الصحافيين ضبطا والمال في جيبهما مع وثيقة” تؤكد حصول عملية الابتزاز.
وتم تسجيل كلام الصحافيين خلال ثلاثة اتصالات، التسجيل الأول غير مفهوم تقريبا، في حين أن التسجيلين الآخرين تما بعد أن أطلع المبعوث المغربي القضاء الفرنسي على القضية.
وإذا كان القانون الفرنسي يتيح للأشخاص جمع الأدلة المفيدة لهم، على غرار التسجيلات السرية، فإنه يضع قيودا قاسية على قيام المحققين بذلك.
يذكر أن الصحافيين كاترين غراسييه (41 عاما) وإريك لوران (68 عاما) طلبا مالا من الملك مقابل عدم نشر كتاب لهما.
وتم تسجيل كلام الصحافيين دون علمهما من قبل مبعوث مغربي. وأوقفا في ختام لقاء في 27 غشت 2015، وهما يحملان 80 ألف أورو نقدا، ورغم ذلك ينفيان أن يكونا قاما بأي ابتزاز وتكلما عن اتفاق تم برضا الطرفين.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد