تقرير رسمي: 4.7 في المائة من الأسر المغربية ما كتعيّدش

كتب بواسطة على الساعة 12:43 - 9 سبتمبر 2016

75c9a334-08d3-4adb-aebe-c75400b10b5a_4x3_690x515

فرح الباز
توقعت المندوبية السامية للتخطيط أن تزيد نفقات المغاربة بمناسبة عيد الأضحى، خاصة الأسر المعوزة، حيث ستتجاوز نفقاتها 78 في المائة من متوسط إنفاقها الشهري.
وقالت المندوبية إن مصاريف عيد الأضحى تشكل ما يقرب 29 في المائة في المتوسط من الإنفاق الشهري العام للأسرة المغربية.
وحسب المعايير المعيشية للأسر، ستفوق هذه النسبة النصف، لتصل إلى 57 في المائة بالنسبة إلى 10 في المائة من الأسر المعوزة، مقابل 15 في المائة بالنسبة إلى 10 في المائة من الأسر الميسورة.
وأفادت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرة إخبارية، بأن نسبة قليلة من الأسر المغربية لا تؤدي هذه الشعيرة، وبلغت نسبتها 4.7 في المائة خلال 2013/2014، مقابل 5.2 في المائة خلال الفترة 2000/2001، حسب ما أظهرته نتائج البحث الوطني حول نفقات واستهلاك الأسر، الذي أجرته المندوبية خلال الفترة ما بين يوليوز 2013 ويونيو 2014.
وينتشر عدم ممارسة هذه الشعيرة، حسب المندوبية، في أوساط الأسر الحضرية والأسر الفردية (النووية)، حيث تصل نسبة سكان المدن التي لم تذبح الأضحية 5.9 في المائة، مقابل 2.5 في المائة في البوادي.
كما أن حوالي نصف عدد الأسر الفردية (46.5 في المائة)، لم تذبح الأضحية خلال 2013/2014.
وتنخفض هذه النسبة لتصل إلى 0.8 في المائة لدى الأسر المكونة من 6 أفراد فأكثر.
ولفتت المندوبية إلى أن الأسر التي لم تمارس هذه الشعيرة تنتمي أكثر إلى الأسر الغنية والمتعلمة، حيث إن ما يقرب من 12 في المائة منها تصنف ضمن 10 في المائة من الأسر الأعلى دخلا، مقابل أقل من 2 في المائة من بين 10 في المائة من الأسر المعوزة.
كما تصل نسبة عدم أداء هذه الشعيرة إلى 11.6 في المائة ضمن الأسر التي يسيرها شخص بمستوى تعليمي عال، مقابل أقل من 4 في المائة للأسر التي يسيرها شخص بدون مستوى تعليمي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد