شرفات أفيلال: 330 مليون إفريقي بدون ماء صالح للشرب

كتب بواسطة على الساعة 15:54 - 31 أغسطس 2016

CHARAFAT
محمد أيت أزناك
شددت شرفات أفيلال، الوزيرة المنتدبة المكلفة بالماء، على التزام المغرب بالدفاع عن العدالة المناخية، بالنسبة إلى الدول الإفريقية على وجه الخصوص، ما يجعل البلاد عازمة على جعل العدالة المناخية محورا مركزيا لتفعيل اتفاق باريس.
وأضافت الوزيرة، خلال فعاليات الأسبوع العالمي للماء الذي ينظمه سنويا معهد ستوكهولم العالمي للماء في الفترة الممتدة ما بين 28 غشت الجاري و2 شتنبر المقبل، “لا يعقل أن يظل أكثر من 330 مليون مواطن إفريقي من دون ماء صالح للشرب ودون تطهير سائل”.
وتلت أفيلال، حسب بلاغ للوزارة، كلمة في إطار الجلسة الافتتاحية، التي تميزت بحضور وزراء مكلفين بقطاع الماء من مختلف أنحاء العالم، إضافة إلى خبراء دوليين، وفاعلين مؤسساتيين وغير حكوميين، ووفد هام يمثل الحكومة السويدية، على رأسه وزيرة الشؤون الخارجية السويدية، فضلا عن الكاتب العام لمنظمة التنمية والتعاون الاقتصادي، والمديرة العام للوكالة السويدية الدولية للتعاون.
وفي السياق ذاته، قدمت الوزيرة المنتدبة مرافعة من أجل حث المجتمع الدولي على مزيد من الاهتمام وتسليط الضوء، بشكل أكبر وأعمق، على الإشكاليات المرتبطة بالماء. كما جددت التأكيد على المستوى المتقدم الذي بلغه تحضير المغرب لاحتضان الحدث العالمي، المتمثل في المؤتمرالعالمي للتغيرات المناخية COP22. كما أبرزت توجه المغرب نحو تعبئة الجميع من أجل قضايا الماء، من خلال “التأكيد على الترابط القوي بين هذا المورد الحيوي وتغير المناخ” والدعوة إلى إعطاء مكانة أفضل للماء كجزء أساسي في تنفيذ اتفاق باريس.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد