رغم العصا.. الأساتذة المتدربون سيلتقون ابن كيران

كتب بواسطة على الساعة 18:04 - 25 فبراير 2016

kifache 3

أحمد الحاضي

إثر تداول أنباء حول إلغاء اللقاء المرتقب، يوم غد الجمعة (26 فبراير)، بين رئيس الحكومة، عبد الإله ابن كيران، وممثلي الأساتذة المتدربين، بسبب التدخل الأمني الذي تم اليوم الخميس (25 فبراير) ضد “مسيرة الأقطاب” في الدار البيضاء، أكدت مصادر من اللجنة الإعلامية للتنسيقية الوطنية للأساتذة المتدربين أن اللقاء “لازال مقررا”.
وأوضحت المصادر ذاتها أن اللقاء “لم يلغ ولم يؤجل، وسيجرى حوالي الساعة الثالثة بعد زوال يوم غد الجمعة كما كان مقررا في مقر رئاسة الحكومة بمشاركة 3 من ممثلي الأساتذة”.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن ابن كيران رفض اعتبار هذا اللقاء “جلسة حوار وإنما لقاء ترتيبيا”، مضيفة أن رئيس الحكومة “رفض أيضا تسمية الأساتذة الثلاثة الذين سيشاركون في اللقاء، بلجنة الحوار، مفضلا تسميتهم بسفراء الأساتذة”.
وبررت المصادر ذاته عدم إقدام التنسيقية الوطنية على إلغاء اللقاء رغم “التدخل العنيف” الذي شهدته مسيرة الدار البيضاء، بكون مطلب التنسيقية هو الحوار “وما عندنا علاش نرفضو دابا”.
وردا على بلاغ السلطات المحلية لولاية جهة الدار البيضاء سطات، الذي أكدت فيه التدخل لمنع هذه المسيرات التي قام بها الأساتذة في كل من ساحة إبراهيم العلمي وفي شارع بوشعيب الدكالي وفي ملتقى شارع محمد السادس وشارع الفداء، “تم دون تسجيل أية إصابات أو حوادث تذكر”، أكدت المصادر ذاتها أن هذا التدخل “أسفر عن العديد من الإصابات منها 15 حالة مستعجلة”.
وأشارت المصادر ذاتها إلى أن العديد من الأساتذة المتدربين “لا زالوا مرميين في الشارع دون السماح لسيارات الإسعاف بالوصول إليهم”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد