ابن كيران: 32 في المائة من المغاربة أميون

كتب بواسطة على الساعة 17:48 - 22 فبراير 2016

بنكيران1

كيفاش

دعا عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة، اليوم الاثنين (22 فبراير) في الرباط، إلى الرفع من مستوى التنسيق المؤسساتي والعمل المشترك بين جميع الفاعلين من أجل إنجاح ورش محاربة الأمية باعتباره ورشا مجتمعيا وتنمويا هاما للبلاد.
وذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن ابن كيران حث، خلال ترؤسه اجتماع مجلس إدارة الوكالة الوطنية لمحاربة الأمية، هذه الأخيرة على تكثيف جهود التنسيق مع القطاعات المعنية للعمل على تعزيز مواردها البشرية والمالية واللوجستية طبقا لمقتضيات القانون المحدث لها، وذلك حتى تتمكن من تعبئة الإمكانيات اللازمة لتنزيل وأجرأة محاور مشروع خارطة الطريق 2015-2024، مع ضرورة ارساء آليات التتبع والتقييم من أجل ضمان بلوغ الأهداف المتوخاة.
وذكر، في هذا الصدد، بالتوجهات العامة لهذا المشروع، الذي يهدف إلى تقليص المعدل العام للأمية إلى أقل من 5 في المائة في أفق سنة 2024، مع القضاء على أمية الشباب المتراوحة أعمارهم بين 15 و24 عاما، وكذا تحسين مهارات السكان النشيطين الأميين أو شبه الأميين.
وسجل ابن كيران أن نسبة الأمية في المغرب لا تزال مرتفعة، إذ يعاني منها حوالي 32 في المائة من مجموع السكان، “وهو ما يشكل عائقا أمام النمو الاقتصادي لبلادنا ويفوت علينا فرصا حقيقية لتحسين مؤشراته”.
وأشار إلى أن البعد العميق لهذه المعضلة يتجاوز الحسابات الاقتصادية الصرفة، إلى ضرورة الارتقاء بالرأسمال اللامادي المرتكز على بناء الإنسان، وذلك من خلال العمل على تمكين الفئة المستهدفة من المواطنين من الاستفادة من حقها الدستوري في الولوج إلى تعليم يكفل لها الاندماج الاجتماعي والعيش الكريم.
وشدد رئيس الحكومة على ثقل المسؤولية تجاه هؤلاء السكان، وذلك رغم المجهودات التي قام بها جميع المتدخلين في هذا المجال، حيث بلغ عدد المستفيدين من برامج محو الأمية برسم الموسم القرائي 2014-2015 حوالي 747 ألف مستفيد، بزيادة 20 في المائة مقارنة بالموسم الذي سبقه.
وأضاف البلاغ أنه تم، خلال هذا الاجتماع، تتبع عرض حول المحاور الأساسية لخارطة الطريق لعمل الوكالة للفترة الممتدة ما بين 2015 و2024، خاصة فيما يتعلق بالتخطيط والتمويل، والاستهداف وجودة البرامج والحكامة، والتتبع والتقييم، وتعزيز القدرات وتطوير الكفاءات، والشراكة والتعاون، والبحث والابتكار والتجديد، والتواصل والتعبئة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد