يؤدي إلى نفوق وانخفاض الإنتاج عند الدواجن.. فيروس أنفلونزا الطيور لأول مرة في المغرب

كتب بواسطة على الساعة 18:00 - 17 فبراير 2016

6320146811443606370

فرح الباز
أعلن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية أن التحريات السريرية والمخبرية التي تم إجراءها في ما يناهز 800 وحدة للدواجن في مناطق مختلفة من البلاد، أكدت “وجود فيروس أنفلونزا الطيور قليل الضراوة من نوع H9N2 لأول مرة في المغرب”، إلا أنه شدد على أن استهلاك لحوم الدواجن والبيض وكل المنتجات الغذائية المشتقة من لحوم الدواجن “لا يشكل أي خطر على صحة الإنسان”.
وأوضح المكتب الوطني أن الإصابة بهذا الفيروس “تتسبب في حدوث نسبة قليلة من الوفيات مع انخفاض المناعة، وكذا انخفاض في الإنتاج عند الدواجن المصابة (انخفاض في إنتاج البيض والوزن)، وهو ما يفسر، حسب المكتب، “ارتفاع أسعار البيض ودجاج اللحم الذي لوحظ في الأيام الأخيرة في السوق الوطنية”.
وأشار المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، في بلاغ له، إلى أنه وضع “برنامجا” لمحاربة هذا المرض بتشاور مع الفيدرالية البيمهنية لقطاع الدواجن وخبراء القطاع، ويهدف هذا البرنامج “علىالمدى القصير” إلى الحد من الآثار السلبية للمرض بهدف التقليل من الوفيات وانخفاض القدرات الإنتاجية.
ومن بين الإجراءات التي ضمها هذا البرنامج، تعميم التلقيح الوقائي ضد فيروس H9N2 على جميع وحدات الدواجن بجميع أنواعها (بما فيها دجاج اللحم). وفي هذا الإطار، يضيف البلاغ، تم إعطاء التراخيص اللازمة لشركات الأدوية البيطرية لاستيراد اللقاح الذي سيكون موجودا خلال الأسبوع المقبل.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد