بسبب عبارة “واش غير اللي مات فالزنقة نمشيو نعزيوه”.. أمازيغ غاضبون من الداودي

كتب بواسطة على الساعة 12:05 - 3 فبراير 2016

الداودي يترمضن في البرلمان.. واااا شعل!!
فرح الباز
أثارت جملة استعملها وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتكوين الأطر، لحسن الداودي، خلال رده على أسئلة البرلمانين في جلسة مجلس المستشارين، التي عقدت أمس الثلاثاء (2 يناير)، حول مقتل الطالب عمر خالق، غضب الأمازيغين على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك.
لحسن الداوادي، الذي حاول في بداية الأمر التهرب من أسئلة البرلمانين حول مقتل “الطالبين” المغربيين، إثر صراعات جامعية في مدينة مراكش وأكادير، بطلب البرلمانين توجيه أسئلتهم إلى وزير الداخلية، “لأن الحادثتين وقعتا خارج الحرم الجامعي”، حسب تعبيره.
وردا على تعقيبات البرلمانيين، التي تحدثت عن غضب سكان صاغرو من تقصير الحكومة في تقديم واجب العزاء كما تعاملت مع قضية الطالب الحسناوي، قال الداودي، الذي استشاط غضبا في وجه البرلمانين، “هذا اللي كتهدرو عليه راه ماشي طالب، واش غادي تورّيوني شنو كتعني طالب، راه الطالب هو اللي مسجل عندي فالجامعة”، مردفا: “واش غير اللي مات فالزنقة نمشيو نعزيوه؟”.
هذه العبارة أثارت غضب العديد من النشطاء الأمازيغين على موقع التواصل الاجتماعي فايس بوك، الذين اعتبروا فيه “إهانة” للطالب ولأسرته، خاصة أن “الداودي قبل أن يكون وزيرا هو ابن مدينة صاغرو مسقط رأس الطالب عمر خالق”.
وعلق أحد النشطاء على عبارة الداودي بالقول: “ليس هناك فرق بين عبارات الوزير الإسلامي وتلك السيوف التي مزقت جسد الشهيد عمر خالق”، فيما علق آخر قائلا: “نحن لا نطلب العزاء في اغتيال عمر، نحن نطلب العزاء في وفاة أخلاق مسؤولينا ومقتل ما تبقى من كرامتهم”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد