هاجم النقابة الوطنية للصحافة والقناة الثانية.. شنو اللي مضصّر أبو النعيم؟

كتب بواسطة على الساعة 13:34 - 1 فبراير 2016

maxresdefault (26)

كيفاش
في خرجة جديدة، عاد الشيخ عبد الحميد أبو النعيم لمهاجمة كل من النقابة الوطنية للصحافيين، واصفا إياها بالنقابة “الوثنية”، والقناة الثانية “دوزيم” التي وصفها بالمؤسسة “الخبيثة والصهيونية”.
وقال أبو النعيم، في شريط فيديو نشره أمس الأحد (31 يناير) على قناته الخاصة على موقع يوتيوب، إن النقابة “تمنع من يقول كلمة الحق وتباح من يقول كلمة الباطل المنافية لكل القيم والأخلاق”، مردفا: “يدعون الحرية وهم من أشد الناس طغيان”.
كما هاجم أبو النعيم القناة الثانية، واصفا إياها بـ”الصهيوينة بامتياز”، مشيرا إلى أن شمعون بيريز، “أحد صناديد الصهيونية في العصر الحديث”، حسب تعبير أبو النعيم، هو من افتتح القناة، وبأن مؤسسيها هم يهود.
وليس هذه المرة الأول التي يوجه فيها أبو النعيم سهامه نحو القناة الثانية، كما سبق أن كفر العديد من الشخصيات السياسية والحقوقية، والغريب أنه مستمر في خطابه المتطرف التكفيري، رغم أنه حكم بالسجن موقوف التنفيذ، غير أن استمراره في هذا النهج يطرح تنساؤلات حول سر “التسامح” معه.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد