برنامج “مدن بدون صفيح”.. 97,5 في المائة من الأسر المستفيدة تشعر بالاستقرار

كتب بواسطة على الساعة 16:48 - 26 يناير 2016

Carrieres-centrales0

كيفاش

أظهرت نتائج البحث الوطني لتقييم آثار برامج محاربة السكن غير اللائق على ظروف عيش الأسر أن 97,5 في المائة من الأسر المستفيدة من برنامج “مدن بدون صفيح” لديها شعور بالاستقرار في المساكن التي حصلت عليها.
وتوصل البحث، الذي أنجزته وزارة السكنى وسياسة المدينة بتعاون مع هيأة الأمم المتحدة للمرأة وتم تقديم نتائجه في ندوة صحافية اليوم الثلاثاء (26 يناير) في الرباط، أيضا إلى أن 84 في المائة من المستفيدين أعربوا عن ارتياحهم لمواقع مشاريع إعادة الإسكان و92,7 في المائة راضون إزاء علاقات الجوار، إلى جانب ارتياح كبير على مستوى التجهيزات والخدمات الأساسية بلغ أزيد من 87 في المائة بالنسبة إلى الماء الصالح للشرب و72,5 في المائة في خدمات جمع النفايات المنزلية.
كما سجل البحث، الذي أنجز في يونيو 2014، تراجعا في معدل الفقر الذي انتقل لدى هذه الأسر من 48,7 في المائة في مدن الصفيح سابقا إلى 28,3 في المائة الآن، فضلا عن انخفاض محسوس في معدل البطالة الذي انتقل من 27,3 إلى 23,5 في المائة ونسبة مرتفعة لارتياد المدرسة أو مركز التكوين المهني تتجاوز 96 في المئة بالنسبة للأطفال والشباب ما بين 5 و14 سنة.
وكشف البحث كذلك أن المستفيدين من برنامج “مدن بدون صفيح” سجلوا انخفاضا في معدل التعرض للأمراض الذي انتقل من 5,7 إلى 4,1 في المائة، في حين تضاعف الولوج للبنيات الصحية من أجل الاستشارة الطبية من 32,5 إلى 64,8 في المائة.
كما أشار إلى تضاعف في معدل الأسر المالكة للسكن من 44,4 إلى 92,5 في المائة، إلى جانب تحسن كبير في نسبة التوفر على وثائق الملكية التي تضاعفت ثلاث مرات من 32 إلى 87,7 في المائة وانتقال متوسط قيمة السكن الممتلك إلى 300 ألف درهم، حسب هذه الأسر التي قدرت أن قيمة البراريك التي كانت تقطنها سابقا لم تكن تتجاوز 60 ألف درهم.
من جانب آخر، أدى البرنامج إلى ارتفاع نسبة ولوج النساء لملكية السكن الذي تقطنه الأسرة من 15,3 إلى 18,7 في المائة، إلا أن المناصفة في هذا الشأن تبدو بعيدة المنال وتظل الفوارق كبيرة جدا مقارنة مع الرجال، بحسب البحث الوطني.
ويتوخى البحث الوطني، الذي شمل 5851 أسرة مستفيدة من برنامج “مدن بدون صفيح”، تعميق الاطلاع على التغيرات والوقع الذي خلفه البرنامج على ظروف عيش الأسر المستفيدة وتوفير قاعدة للمعطيات والإحصائيات مصنفة حسب الجنسين حول الخصائص السوسيواقتصادية والديمغرافية للمستفيدين ووضعية الولوج للسكن اللائق والملكية.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد