لتفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية.. الحكومة تفتح الباب أمام مقترحات المجتمع المدني

كتب بواسطة على الساعة 18:16 - 14 يناير 2016

 

مجلس الحكومة.. المصادقة على مشروع قانون يتعلق بالطاقات المتجددة

كيفاش
أعلنت رئاسة الحكومة عن فتح الباب، خلال الفترة ما بين 15 يناير الجاري و15 فبراير المقبل، لتلقي مذكرات واقتراحات المجتمع المدني والفاعلين والمهتمين، في إطار إعداد مشروع القانون التنظيمي المتعلق بتحديد مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية.
وأوضح بلاغ لرئاسة الحكومة، اليوم الخميس (14 يناير)، أن تلقي المقترحات سيتم عبر البريد الإلكتروني [email protected]
هذه الخطوة تأتي، حسب البلاغ ذاته، تفعيلا لمقتضيات الفقرة الرابعة من الفصل الخامس من الدستور، التي تنص على أنه “يحدد قانون تنظيمي مراحل تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية، وكيفيات إدماجها في مجال التعليم وفي مجالات الحياة العامة ذات الأولوية، وذلك لكي تتمكن من القيام مستقبلا بوظيفتها، وذلك بصفتها لغة رسمية “.
وأضاف المصدر ذاته أن فتح الباب لتلقي مقترحات المجتمع المدني بهذا الشأن يندرج ضمن السعي لإخراج مشروع القانون التنظيمي وفق مقاربة تشاركية وداخل الآجال الدستورية المنصوص عليها.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. مواطن مغربي لا منتمي

    كمواطن مغربي لا أنتمي لأية جمعية من المجتمع المدني لأني لا أومن بها لسبب واحد وهو أن جل هذه الجمعيات إما أنها تابعة لأحزاب وجمعيات ومنظمات وهيئات سياسية وبعضها تأسست من أجل الحصول على المنح ومنها من يتلقى الدعم من جهات خارجية لضرب استقرار البلاد ومنها ذ من هي ات منفعة خاصة ولهذا سأقول رأيي في تفعيل الطابع الرسمي للأمازيغية كمواطن لا يتنمي لأية جمعية أو حزب أو منظمة ولكن كواحد من الأغلبية الصامتة وهو كالتالي وبكل صراحة أقول لا للأمازيغية بحــــــــــــــروف ” تيفناغ ” نعم للأامازيغية بحــــــروف ” عربيـــــة ” وذلك للأسباب التالية 1- حروف ” تيفيناغ ” لا يعرفها حتى الأمازيغ أنفسهم فبالأحرى الذين لا يتكلمون الأمازيغية 2 – حروف ” تيفيناغ ” جاء بها أعداء اللغة العربية لمحاربة العربية 3 – 70 أو 80 % من الموظفين لا يتكلمون الأمازيغية فكيف سيتعلمونها بهذه الحروف الشبيهة ب ” الطلاسيم ” أما إذا كتبت الأمازيغية بالحروف العربية فسيسهل تعلمها في وقت وجيز كما هو الشأن بالنسبة لجميع لغات الدول الأوروبية التي تكتب كلها بحروف لاتينية 4 – المغاربة صوتوا على الدستوروعلى ترسيم الأمازيغية – نعم – ولكن لم يصوتوا على كتابتها بحروف” تيفيناغ ” وعليه يجب إجراء استفتاء خاص على حروف كتابة الأمازيغية 4 – حسبي الله ونعم الوكيل في من أراد إحياء الظهير البربري الذي حاربة المغاربة عربا وبرابرة والله من وراء القصد

    إجابة

إضافة تعليق