رغم الإضرابات والاحتجاجات.. ابن كيران مُصر على إصلاح التقاعد

كتب بواسطة على الساعة 16:12 - 22 ديسمبر 2015

Capture-d’écran-2014-05-27-à-15.45.45

فرح الباز
قال عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، إن موضوع إصلاح نظام التقاعد “موضوع مهم ولا يقبل التأخير”، خاصة أن “احتياطات صندوق التقاعد ستنفد في أفق سنة 2022”.
وأكد ابن كيران، خلال الجلسة الشهرية في مجلس النواب، التي عقدت اليوم الثلاثاء (22 دجنبر)، والتي خصصت للإجابة على الأسئلة المتعلقة بإصلاح نظام التقاعد، أنه “في حال لم يتخذ أي إجراء سينفد الحد الأدنى الواجب توفرها قانونيا، وآنذاك وبطريقة تلقائية وبمقتضى القانون سترتفع الزيادة في المساهمات”.
وأشار رئيس الحكومة إلى أن النظام الإصلاحي لصندوق التقاعد يتمحور حول مرحلتين أساسيتين، واصفا المرحلة الأولى بـ”الضرورية والمستعجلة”.
وتشمل هذا المرحلة، حسب رئيس الحكومة، الحد من عجز احتياط التقاعد من خلال الرفع من سن التقاعد سنة واحدة خلال الثلاث سنوات المقبلة، مبرزا أن خطوة الرفع من السن التقاعد “تبقى من أهم إجراءات إصلاح التقاعد المعمول بها عالميا”.
ومن بين خطوات الإصلاح التي ذكرها ابن كيران، رفع مساهمة الدولة والأشخاص إلى أربع نقاط بمعدل نقطة كل سنة، واحتساب معدل أجر ثمان سنوات عند احتساب التقاعد.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد