آخر ساعة.. إلياس العماري يطلق مجموعته الإعلامية

كتب بواسطة على الساعة 17:25 - 8 ديسمبر 2015
تـ: أيس بريس

تـ: أيس بريس

علي أوحافي
تنطلق، بعد غد الخميس (10 دجنبر)، تجربة إعلامية جديدة في المغرب، عبر إصدار شركة “آخر ساعة”، بقيادة إلياس العماري، القيادي في حزب الأصالة والمعاصرة، مجموعة من المنابر الإعلامية الورقية والإلكترونية.
وتضم مجموعة “آخر ساعة” 6 منابر إعلامية، وهي جريدة “آخر ساعة”، ومجلة “لكل النساء”، والمجلة الثقافية “أفكار”، والمجلة الأمازيغية “تافوكت”، وأسبوعية “la dépêche”، وموقع “كشك”.
واعتمدت يومية “آخر ساعة” على طاقم صحافي شاب سيعمل تحت رئاسة رئيس التحرير المصري، طارق الفطاطري.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
4
  1. assia Zebbakh

    لا اعرف المصادر التي تعتمدون عليها لكتابة مثل هذه الأخبار المغلوطة، ولا آعرف بالضبط سبب اقحام اسم جريدة لاديبيش في هذا ما يريد العمكري القيام، خصوصا وأن جريدة لاديبيش لم تكن ولن تكون لها علاقة بالبام ولا بالياس العمري، كما ان خط تحريرها مختلف تماما عما ينوي العمري القيام. فارجو التأكد من مصادركم قبل كتباة مثل هذه الأخبار ، الا اذا كان الغرض التأثير عليها من اجل تغيير خط تحريرنا عبر هذه الطريقة الدنيئة. فهنا اخبركم بصفتي مديرة هذه الجريدة التي لها تاريخ طويل في مناهضة الفساد لن تتراجع عن طريقتها النضالية في محاربة كل ما يضر بمصالح العامة.

    إجابة
  2. assia zebbakh

    بيــــــــــــان للرأي العام

    على إثر ما تداولته مجموعة من المواقع الإلكترونية حول نية نائب الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة تأسيس مجموعة إعلامية، تضم من بينها أسبوعية أطلق عليها إسم « LA DÉPÊCHE» ، فإن هيئة تحرير أسبوعية « LA DÉPÊCHE» التي تصدرها مجموعة « Marchan Média Communication» منذ أزيد من 32 سنة، تعلن لقرائها بمختلف مدن شمال المملكة وللرأي العام الوطني ما يلي :
    1 – تفاجئها كهيئة تحرير بالخبر أعلاه، كما تفاجأ به جميع قرائها وطاقمها الاداري.
    2 – استغرابها الشديد لما أقدمت عليه الجهات المؤسسة للأسبوعية الجديدة من إنتهاك سافر وسرقة متعمدة لاسمها، الذي حملته لمدة تفوق 32 سنة، وتعتبر ذلك ضربا بعرض الحائط لكل الأخلاقيات والاعراف والقوانين المنظمة والمؤطرة للممارسة الإعلامية .
    3 – استنكارها وتنديدها الشديدين لمثل هكذا أفعال التي لا تليق بما يطمح له الوسط الإعلامي والمواطن المغربي من ممارسة إعلامية وصحفية راقية تطبعها الحرفية التي تروم إلى تحقيق مصلحة الوطن و المواطن .
    4 – تخوفها من أن تكون هذه الخطوة محاولة للنيل من جريدتها العتيدة بسبب خطها التحريري الذي أزعج بعض القائمين على تأسيس المجموعة الإعلامية المذكورة خلال الفترة التي كان كيانهم السياسي قائما بتسيير الشأن المحلي بعاصمة البوغاز .
    وعليه تعلن الجريدة لقرائها الاوفياء وللرأي العام الوطني:
    * براءتها من أي مولود صحفي هجين يحمل نفس إسمها كما تخبرهم بتشبتها المعهود بخطها التحريري في استقلال تام عن أي تيار سياسي او ديني.
    * احتفاظها بحقها القانوني في متابعة كل من حاول التعدي على ملكيتها .

    إمضاء:
    جريدة لاديبيش

    إجابة
  3. كمال آيت بن يوبا

    تحياتي للاستاذ الياس العماري ابن الريف العزيز والغالي .و مبروك المجموعة الاعلامية .لقد صوتنا لصالحكم في الانتخابات.فأوفوا بوعودكم لنا .و ندعمكم طبعا .
    هذا مقال لي في الحوار المتمدن بعنوان حزب البام هو الذي فاز في الحقيقة في الانتخابات .http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=534168

    إجابة

إضافة تعليق