لقاء المعارضة مع مستشاري الملك.. لشكر غضبان وشباط مقابل البيجيدي ديال تركيا

كتب بواسطة على الساعة 12:11 - 30 مارس 2015

إدريس لشكر

محمد محلا

السي لشكر كان حاضر وكينكر. علاش وكيفاش؟
إدريس الشكر، الكاتب الأول الاتحاد الاشتراكي، نفى لقاءه مع مستشاري الملك، الجمعة الماضي (27 مارس)، بعد طلب من أحزاب المعارضة (حزب الأصالة والمعاصرة وحزب الاستقلال وحزب الاتحاد الدستوري وحزب الاتحاد الاشتراكي).
وأنكر الكاتب الأول، بطريقة غريبة جدا، حضور أي لقاء من هذا القبيل، في تصريح لموقع “كيفاش”.
وبعصبية قال: “هاد الشي ما منّو والو هاد الشي كذوب”، ليتضح بعد ذلك أنه حضر اللقاء.
في المقابل، قال حميد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال، في حديث مع موقع “كيفاش”، يوم اللقاء، إنه موجود في تركيا، مضيفا: “أنا دابا فتركيا مقابل البيجيدي ديال هادو، وكاين فالمغرب اللي ينوب عليا”.
وأوضح شباط أن اللقاء يتعلق، بالخصوص، بتصرفات رئيس الحكومة الأخيرة، وأن الأحزاب هي التي طلبت لقاء الملك.
وتكتمت أحزاب المعارضة عن تفاصيل اللقاء، الذي خصص للشكوى من تصرفات رئيس الحكومة، وبالتحديد إقحامه للملك في الصراعات الحزبية، على حد تعبير أحزاب المعارضة.
وقد استجاب القصر الملكي، حسب يومية “الأحداث المغربية”، لمراسلة أحزاب المعارضة، إذ بعد أقل من 24 ساعة كان الاستقبال من طرف المستشارين الملكيين.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد