طارق بخاري: الفن عندنا بحال الطوبيس عامر سلاتة والوالد قال لي درتي خدمة الشيخات!!

كتب بواسطة على الساعة 19:05 - 20 مارس 2015
تـ: وراق

تـ: وراق

فرح الباز

كشف الفنان طارق بخاري أن الكوميدي حسن الفد هو من نصحه بالولوج إلى المعهد، حيث تتلمذ على يد الأستاذ عفيفي.

الطيب الصديقي

طارق، الذي حل ضيفا على برنامج “في قفص الاتهام”، اليوم الجمعة (20 مارس)، على ميد راديو، قال: “في يوم وأنا في المسرح تلاقيت الطيب الصديقي وخاطبني قائلا: أش كدير انت آسي؟ الناس كدوي هنا وأنت غادي كتشوف داك الديكور عجبك؟، ثم طالبني بالحضور غدا إلى المسرح للعمل سويا، وهاد الشي راه إما زهر أو رضاة الوالدين”.
طارق بخاري، خلال الحلقة، قال بأنه “دمر باش يوصل”، والدليل، حسب قوله، أنه كان ينتقل من وإلى الحي المحمدي، في الدار البيضاء، إلى المسرح المتنقل في شارع غاندي على قدميه “حيث ما عندي باش”.

الميكانيك وحرفة الشيخات

كشف طارق أنه حصل على دبلوم التكوين المهني تخصص ميكانيك إرضاء لوالده، الذي لم يكن راضيا عن  ولوجه المعهد، وأنه في يوم ما، وخلال قيامه بتمارين تعبير الوجه أمام المرآة، قال له والده بعد أن علم بالتحاقه بالمعهد،: “درتي حرفة الشيخات”، الأمر الذي وصفه طارق بـ”التصرفيقة، حيث بحال يلا قال ليا راه كنشطح فوق الكارو، لكن دابا ولى تيقول ليهم ها هو ولدي ها هو في الجورنال”.

ما عمرني تشديت

ونفى طارق الأخبار التي راجت حول اعتقاله في حالة سكر، مؤكدا أنه لم يسبق أن ألقي عليه القبض، وقال: “كون تشديت فالحبس كون قلتها.. غادي نقول باللي تشديت بحال مالكوميكس، بحال عمر المختار، بحال محمد علي كلاي، هادو كاملين اللي تشدو راه حتى أنا بحالهم بغيت نجرب ديك التجربة ولكن ما عمرني تشديت”.
وأكد بخاري أنه لم يسبق أن وطأت قدماه “الكوميسارية”، وأنه يوم إشاعة خبر اعتقاله في مراكش، كان إلى جانب جدته “كنطلب ومزاوك السبيطارات حيث ما عندناش لاميتييل ولا والو، الحمد لله كاين الناس للي الله يكثر خيرهم”.
وقال إن الإشاعات هي ضريبة الفن، وتنشر حول الجميع، من فنانين وغيرهم. وأضاف أن السبب وراء ذلك هو أنه يوجد اليوم نوعان من الصحافة، “صحافة إلكترونية وصحافة إلكترو قلة النية”.

دنيا بوتازوت كتبكي
وخلال الحلقة، قال طارق إن دنيا بوتازوت أخيرا “خرجو عليها إشاعة قد السخط، قالوا باللي مشات لدار باها، واش وحدة عندها جوج ديور قد السخط دياولها في مراكش الله يزيدها غادي تمشي لدار باها؟”، مؤكدا أنه على معرفة بزوجها، وأنه بمجرد اطلاعه على الخبر عرف أنه “ما كاينش”. وقال إنه على اتصال دائم مع دنيا، “ولقيتها كتبكي قالت لي أش بغاو عندي هاد الناس”.

مضاربة مع الباز

وحول مشاجرته مع الفنان أنس الباز، قال بخاري: “أنس كان مكمل داك النهار وراه قالها، وجا قاليا مالك معايا في طنجة.. وضربني بكاس أنا مضربتوش هو اللي ضربني، وراه كانو الناس حاضرين.. وعندي سرتافيكا فيها 28 يوم، يعني كون قدمت ديك السرتافيكا غادي نوليو في ماهي وما لونها، أنا تنازلت لأنه خويا الصغيور غلط ما كانش في كامل قواه العقلية ديك الساعة ما كانش فالوعي ديالو وضربني بقاع الكاس.. المهم أنا ما ضربتوش غير هوما خاصهوم يقولو راه ضربتو”.

طوبيس الفن
وعن سبب ورود اسمه كلما وقعت مشاجرة في الوسط الفني، رد بخاري بأنه يوميا يحضر مشاجرات بين صحافيين أو بين ممثلين وهذا أمر عادي جدا، لكن دائما نركز “على واحد السيد اللي عينا فيه”.
وقال بخاري إن الميدان الفني، وعددا من الميادين في المغرب، “ولى بحال الطوبيس معمرينو السلاتا، اللي مخلصين وراقيهم واقفين واللي سالتين جالسين”، مضيفا: “أنا ما شي كونترولور باش نقول ليك شكون قاطع وشكون سالت”.

لحيس الكابة

وردا عن سؤال حول ما إذا كان عدد من المخرجين امتنع عن الاشتغال معه، قال بخاري “ما يمكنش هادي ما كايناش.. واللي عندو باب واحد الله يسدو عليه، اللي باغي يعطيني شي صدقة من هاد المخرجين يخليها عندو، وأنا ما عمرني هزيت تيلفون وقلت لشي واحد خدمني.. أنا ما كنطلبش”.
وكشف أنه اختير لتأدية “دور مهم” في فيلم مع نيكولا سكيدج في هوليود “يعني أنا و نيكول سكيدج كاندووي بلغة الإفرنج.. هادوك الناس ما كيفهموش مساكن”.
ودادي حقيقي

وأشار طارق بخاري، خلال اللقاء، أنه “ودادي لكن ماشي متعصب”، وقال عن الفريق إنه “فريق كبير والرجاء شرفاتنا”، وأنه يحضر لقاءات الرجاء وله أصدقاء من مشجعي هذا الفريق، لكن “تزاديت لقيت راسي ودادي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق