لأول مرة .. فرنسا تغلق خمسة مواقع تمجد الإرهاب وفايس بوك يحارب داعش

كتب بواسطة على الساعة 9:56 - 17 مارس 2015

مجلة أمريكية: إعلان الاستقلال الذي أصدرته "داعش" وصمة عار على الإسلام

فرح الباز

في ظل انتشار المواقع الإلكترونية الداعمة لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام “داعش”، حجبت فرنسا، نهاية الأسبوع الماضي، خمسة مواقع بتهمة الإشادة بالإرهاب.
وتعد هذه العملية الأولى من نوعها منذ أن اعتمدت الجمعية الوطنية (البرلمان) قانونا يتيح القيام بمثل هذه العمليات في إطار مكافحة الإرهاب.
وبهذا الخصوص قالت وزارة الداخلية الفرنسية، يوم أمس الاثنين (16 مارس)، إن “أوامر الحجب أبلغت لمزودي الخدمة الذين أمهلوا 48 ساعة لاتخاذ كل التدابير اللازمة لحجب هذه العناوين”.
موقع التواصل الاجتماعي “فايس بوك” بدوره أعلن، اليوم الاثنين (16 مارس)، أنه لن يسمح باستخدام صفحاته لنشر الإرهاب وخطاب الكراهية، وذلك من خلال مجموعة واسعة من التحديثات “لمعاييره المجتمعية”.
وجاء في وثيقة نشرها “فايس بوك” أنه لن يسمح بوجود مجموعات تدعو إلى ممارسة “النشاطات الإرهابية والإجرامية المنظمة أو نشر الكراهية”.
وتنص الإرشادات الجديدة ل”فايس بوك” على أن الموقع سيزيل “الصور المرعبة عندما يتم تبادلها.. للإشادة بالعنف وتمجيده”، كما سيحضر “العري في العديد من الحالات ولكنه سيسمح به فقط في الفن أو في مناقشة الحالات الطبية أو الرضاعة الطبيعية”.
وفي ما يتعلق بالمنظمات الإرهابية والإجرامية، قال “فايس بوك” إنه لن يسمح ب”دعم قادة هذه المنظمات أو الإشادة بهم أو الموافقة على نشاطاتهم العنيفة”، مؤكدا أنه سيزيل المحتوى وسيعطل الحسابات وسيعمل مع أجهزة تطبيق القانون “عندما يعتقد أن هناك خطرا من وقوع ضرر حقيقي أو تهديدات مباشرة على السلامة العامة”.
وكشف فايس بوك أن طلبات الحكومة لبيانات مستخدمي الموقع خلال النصف الثاني من العام 2014، ارتفعت بشكل طفيف لتصل إلى 35051 طلبا مقارنة مع 34946 في الفترة السابقة.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد