السي باها يبعث سياسيا.. اذكروا أمواتكم بـ”بوليميك”!!

كتب بواسطة على الساعة 11:33 - 11 مارس 2015

وفاة عبد الله باها.. الجثة ما زالت في عين المكان

علي أوحافي

البيجيدي والاستقلال سالاو من الحرب بالأحياء دازو إلى الحرب بالأموات. كيفاش؟
بعثت في عبد الله باها، وزير الدولة الذي توفي في حادثة قطار نهاية السنة الماضية، الروح السياسية، بعد تأويل لتصريحات لعبد الإله ابن نكيران، رئيس الحكومة، بصفته الأمين العام لحزب العدالة والتنمية.
عبد الإله ابن كيران، الذي ألقى خطابا خلال خلال مؤتمر حزبي في الدشيرة السبت الماضي (7 مارس)، قال: “هناك من يهددنا ونحن نعرف قراءة الرسائل لكننا لا نريد أن نفضح الأمور، وإذا مات سي بها فنحن مستعدون للموت في سبيل الله”.
جملة بنكيران، التي تناقلتها مجموعة من وسائل الإعلام، وهناك من أعطاها تأويلات خارج السياق، خلقت جدلا، على الخصوص بين أعضاء في حزب الاستقلال وأعضاء في حزب العدالة والتنمية. القيادي في حزب الاسقلال، عادل بنحمزة، بادر بمراسلة وزير العدل والحريات مستفسرا عن اتهامات رئيس الحكومة.
وفي تصريح لموقع “كيفاش”، قال بنحمزة إن عبد الإله ابن كيران يستغل وفاة عبد الله باها لخلق الرعب والإثارة والهلع بين الناس، وتصريحاته توحي بالغموض الكبير في ظروف وملابسات وفاة وزير الدولة”.
ساعات بعد تصريحات عادل بنحمزة، خرج أحمد الهلالي، القيادي في حركة التوحيد والإصلاح، في تعليق على صفحته في فايس بوك: كتب فيه: “شباط بخلقه لأجواء فتنوية وتحريضه الهستيري ضد رموز الحكومة والعدالة والتنمية هو المسؤول الأول عن موت عبد الله باها”. هنا ستشتعل حرب الملاسنات بين أعضاء حزب المصباح والميزان، ويبعث باها حيا في حرب سياسية.
الأمر لم يقف عند هذا الحد، إذ ذهب خالد البوقرعي، الكاتب الوطني لشبيبة العدالة والتنمية، أبعد من ذلك، فراسل مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، من أجل فتح تحقيق في تصريحات لحيمد شباط، الأمين العام لحزب الاستقلال.

وجاء في مراسلة البوقرعي: “أدلى الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط بتصريح صحافي مصور نشرته مواقع إلكترونية، قال فيه متحدثا عن رئيس الحكومة،عبد الإله بنكيران: أنا أؤكد أنه مهما كانت الظروف ولو أن المغرب يعيش مرحلة ديمقراطية حقيقية في الاستحقاقات المقبلة، الرجل لن يُغادر إلا على جسده”.
وأضاف البوقرعي: “نظرا لما يكتنف هذا التصريح من غموض واتهام مبطن وتحريض مباشر ضد مسؤول في الدولة المغربية، أسائلكم السيد الوزير ما هي الإجراءات التي ستتخذونها للتحقيق في مضمون هذا التصريح؟”.
الطريقة التي يذكر بها المرحوم عبد الله باها لا تليق بالرجل ولا تحترم مشاعر أسرته. خليو الراجل يرتاح في قبرو راه وكيل الملك قال كلمتو.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد