يتيم: طلب التحقيق في وفاة بها يعكس البلادة اللغوية

كتب بواسطة على الساعة 17:02 - 10 مارس 2015
محمد يتيم

محمد يتيم

رجاء غرب
يبدو أن الزوبعة التي أثارتها كلمة عبد الإله ابن كيران، رئيس الحكومة، يوم السبت الماضي (7 مارس)، في الدشيرة، لن تجد لها مرسى، فبعد النائب الاستقلالي عادل بن حمزة، الذي طالب وزير العدل والحريات بإعادة فتح تحقيق في وفاة وزير الدولة عبد الله بها، خرج زعيم الذراع النقابي لحزب العدالة التنمية، محمد يتيم، للرد على الموضوع.
يتيم، الذي عمم تصريحا أكد فيه أن ابن كيران تكلم في المهرجان الخطابي الأخير في الدشيرة عن “موت بها” وليس “قتل بها”، مشيرا إلى أن الفرق لغويا واضح بين الكلمتين، وعلى النائب البرلماني، في إشارة إلى بنحمزة، أن يتجنب ما أسماه “البلادة اللغوية في فهم الكلمة”.
وأضاف محمد يتيم أن السؤال الكتابي الذي تقدم به عادل بنحمزة جاء بعد “عمى سياسي وأيديولوجي”، مضيفا أن “هذا النوع من الأسئلة لا يمكنه أن يلخص لشيء سوى أن المعارضة تعيش أزمة عميقة، تعارض من أجل المعارضة وتستغل الجراح للهجوم على الأغلبية كموت عبد الله بها”.
يتيم، الذي عنون تصريحه بـ”الدرك الأسفل من المعارضة”، قال إن من يعرف بنكيران يعرف أنه رجل يستحضر الموت بين عينيه، ويذكر به في جميع خطاباته السياسية، سواء داخل الأمانة العامة أو لقاءات الشبيبة، وغير ذلك من الخطابات التي يوجه فيها ابن كيران رسائل إلى أعضاء الحزب.
وعن موت وزير الدولة، عبد الله بها، الذي لقي مصرعه نهاية السنة الفارطة في واد الشراط في بوزنيقة، إثر حادث قطار، قال محمد يتيم إن الأمانة العامة أصدرت بلاغا يوما بعد الوفاة لكافة المناضلين في حزب العدالة والتنمية، للكف عن الخوض المبني على الظنون والإشاعات في موت الرجل إلى حين صدور نتائج التحقيق، الذي أقر أن عبد الله بها توفي في حادث سير، يضيف يتيم.
وختم يتيم حديثه بأن “موت عبد الله بها قدر من أقدار الله تعاملنا معه بإيمان كبير”، متسائلا “كيف لعبد الإله ابن نكيران أن يشكك في ظروف موت الرجل والتحقيق الذي ختمه الوكيل العام وقطع الشك باليقين”.
يذكر أن عادل بنحمزة، عضو الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، قال لموقع “كيفاش” إنه تقدم بسؤال كتابي إلى مصطفى الرميد، وزير العدل والحريات، يطلب إعادة فتح تحقيق في وفاة وزير الدولة عبد الله باها.
وأكد بنحمزة أن طلبه جاء ردا على ما نُسب من تصريحات إلى رئيس الحكومة في المهرجان الخطابي الأخير في الدشيرة، مضيفا أن عبد الإله بن كيران يستغل وفاة عبد الله باها لـ”خلق الرعب والإثارة والهلع بين الناس”، مشيرا إلى أن “تصريحاته توحي بالغموض الكبير في ظروف وملابسات وفاة وزير الدولة”.
وأضاف بنحمزة أنه “إذا مات وزير الدولة مقتولا فهذا لن يشجع في المضي قدما في الاستحقاقات المقبلة”، مطالبا بضرورة إعادة فتح تحقيق نزيه في وفاته، ووضع حد لأي غموض وما اعتبره استثمار سياسي لوفاة الرجل.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. غير معروف

    يبهذه الافعال لانه واضح ان الهدف منها الهدم فقط فهي لاتخدم اصحابها ولا يقوم بها الا احمق او ماجور وهذا ما اعتقدهدوا ان بن زايد وصل المغرب في حربه على الحركة الاسلامة ابحثوا عمن يدفع بهؤلاء لمثل

    إجابة

إضافة تعليق