بعد هجوم باريس.. السياحة في المغرب تدفع الثمن!!

كتب بواسطة على الساعة 12:28 - 25 فبراير 2015

السياسة لا تفسد للسياحة قضية.. الجزائريون مهتمون بالمغرب

مريم مهاجر
تراجعت نسبة حجوزات السياح الفرنسيين في اتجاه المغرب بنسبة 60 في المائة مطلع العام الجاري مقارنة بالسنة الماضية.
وحسب الاتحاد الوطني لوكالات السفر الفرنسي، فهذا التراجع هو رد فعل طبيعي بعد هجمات باريس.
فوزي العمراني، نائب رئيس الاتحاد الوطني للسياحة بالمغرب، في تصريح لإذاعة “rfi” الفرنسية، اعتبر أن “هذا التخوف ليس في محله، والقول بأن المغرب منطقة مهددة غير صحيح، لأنه يسيطر على الوضع ميدانيا بخلقه لوحدة “حذر” التي تشتغل في جميع المدن السياحية والمحطات والمطارات وتجنيد وحدات للرصد تشتغل بتعاون بين المختصين ووزارة السياحة والاتحاد الوطني للسياحة بالمغرب وعيا منه بالتهديدات التي تستهدف العالم وليعلم الجميع أن المغرب يشكل استثناء أمنيا في المنطقة”.
واتصالا بالموضوع قال ريشار سوبيال، رئيس الاتحاد الوطني السياحي الفرنسي: “يبقى المغرب ضمن الخمس بلدان المفضلة للسياح الفرنسيين، ورغم هجوم باريس تراجعت الحجوزات للأشهر المقبلة في جميع الاتجاهات لكن لايمكننا الحديث عن إلغاء رحلات بسبب الهجوم”.
لويس جوب، المسؤول عن الماجستير السياحية في جامعة كرونوبل، يقول إن “الحل الوحيد أمام بلدان المغرب العربي هو إعطاء أدلة ميدانية على الأمن لإعادة الثقة للسياح الاجانب”.
يشار إلى أن 18 في المائة من مجموع السياح في المغرب هم فرنسيون وهي النسبة الأعلى للسياح الأجانب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد