طرد صحافيين فرنسيين.. نقابة الصحافة تستنكر استعمال العنف

كتب بواسطة على الساعة 16:25 - 17 فبراير 2015

ادعاءات ضد صحافيين مغاربة وأجانب ومسؤولين مغاربة.. نقابة الصحافة تندد وتدعو إلى التضامن والحذر

أحمد الحاضي

استنكرت النقابة الوطنية للصحافة المغربية استعمال العنف غير المبرر من طرف سلطات ولاية جهة الرباط سلا زمور زعير، أول أمس الأحد (15 فبراير)، في وجه صحافيين فرنسيين، كانا يمارسان عملهما دون ترخيص.

ودعت النقابة، في بلاغ توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، السلطات المغربية إلى “ضرورة مراجعة سلوك أجهزتها بما يتلاءم وحرية الصحافة والتناسب في تنفيذ المقتضيات القانونية”.

وجاء في البلاغ نفسه: “النقابة الوطنية للصحافة المغربية، إذ تؤكد حرصها على ضرورة احترام قوانين أي بلد، فإنها تسجل رفضها للطريقة التي رافقت طرد صحافيين، ومنها اقتحام مقر منظمة حقوقية والاعتداء الجسدي على موظفة لديها وحجز آلات تصوير”.
وكانت سلطات ولاية جهة الرباط سلا زمور زعير بررت قرارها بأنه يدخل في إطار تنفيذ أحكام القانون المتعلق بدخول وإقامة الأجانب في المملكة المغربية، وباعتبار أن تحركاتهما تتعارض مع القوانين الجاري بها العمل في مجال التصوير الصحافي .

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. ali man

    لصبر حدود و للوطن حدود و للغباء حدود إلا البحر و الصحراء فليسا لهما حدود فما بالك بهذا المفهوم المستحدث (حرية الصحافة و التعبير) الفارغ من محتواه الذي اقل ما يقل عنه انه مجرد أكذوبة يجلدنا بها الغرب كلما دعت الضرورة كما يجلدنا بها بعض من بني جلدتنا كلما كان في ذالك مصلحة مبيت او امر محسوم لذا فالقانون فوق الجميع تم فل تذهب حرية الفضاحة و التخريب إلى الجحيم إن كانت ضد مصالح وطني العليا

    إجابة

إضافة تعليق