حزب الاستقلال: منع برلماني مولاي يعقوب سابق خطيرة ولغة بنكيران رديئة

كتب بواسطة على الساعة 12:30 - 11 فبراير 2015

بنكيران شباط

علي أوحافي
اعتبر حزب الاستقلال أن “منع” حسن الشهبي، النائب البرلماني من حزب الميزان والفائز بدائرة مولاي يعقوب، من مراقبة الحكومة، سابقة خطيرة في جانبها السياسي.
وقال الحزب، في بلاغ له ردا على منع البرلماني من طرح سؤال شفوي في مجلس النواب، يوم أمس الثلاثاء (10 فبراير): “هذا الأمر يمثل رغبة في تصفية الخصوم بعد فشل تصفيتهم عبر صناديق الإقتراع”.
كما عبر الحزب، في اجتماع اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال يوم الثلاثاء (10 فبراير)، عن “أسفه العميق والإدانة الشديدة للأسلوب واللغة الرديئة التي يوظفها رئيس الحكومة في مخاطبة أعضاء البرلمان بمناسبة الجلسات الشهرية المخصصة دستوريا لمساءلة رئيس الحكومة”. وأضاف الحزب: “إنه يحولها بإصرار إلى مهرجان إنتخابي بالشكل الذي يمس المكانة الدستورية لرئيس الحكومة ولنضال طويل في ما يتعلق بالإصلاح الدستوري كان يرمي إلى تعزيز مكانة السلطة التنفيذية وفي صلبها مكانة رئيس الحكومة”.

وشجب الحزب “التوظيف الآلي للأغلبية من قبل الحكومة وتوظيفها في مخالفة إجماع الفرق النيابية على حالة التنافي بين منصب وزير ورئيس جماعة ترابية، ويعتبر التعديل الذي قدمته الحكومة ووافقت عليه أغلبيتها في الجلسة العامة، فضيحة تكشف زيف شعارات الإصلاح والتي لا يمكن أن تقوم على جمع المسؤوليات والمناصب، خاصة في حالة الوزراء”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد