مزوار في باريس وفابيوس في الرباط.. الجليد يذوب؟

كتب بواسطة على الساعة 15:20 - 19 يناير 2015

مزوار فابيوس

محمد محلا
كشفت الخارجية الفرنسية أن صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية، سيحل في فرنسا الجمعة المقبل (23 يناير).
وتأتي هذه الزيارة بعد اتصال هاتفي جمع وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، بوزير الخارجية المغربي، صلاح الدين مزوار، يوم الأربعاء الماضي (7 يناير)، للتباحث.
في المقابل، يقول المصدر نفسه إن هناك تحضيرات من الجانب الفرنسي لزيارة لوران فابيوس، وزير الخارجية الفرنسي، إلى المغرب.
وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية: “هناك مباحثات بين الجانبين من أجل مشروع زيارة فابيوس للمغرب”.
وكان مزوار أكد، اليوم الاثنين (19 يناير)، أنه سيتوجه إلى فرنسا هذا الأسبوع، وقال: “هذه الزيارة تعكس، مرة أخرى، الإرادة الراسخة والصادقة للمملكة المغربية لتجاوز كافة العوائق التي يمكن أن تعرقل التعاون التام بين البلدين، وذلك بشكل نهائي ودائم”.

وفي الأسبوع الماضي لمح الناطق الرسمي باسم الخارجية الفرنسية إلى أن بلاده تعمل جاهدة لاستئناف السير العادي للتعاون بين البلدين. وقال: “هدفنا استئناف السير العادي للتعاون في مناخ من الثقة والاحترام المتبادل الذي ميز الصداقة الفرنسية المغربية”.
وعرفت العلاقات الفرنسية المغربية نوعا من الجمود، غير المسبوق، بعد ما شهدته من توتر بسبب قضية عبد اللطيف الحموشي، مدير مديرية مراقبة التراب الوطني، وقضية المخرج الإسباني باليما، وقضية صلاح الدين مزوار، وزير الخارجية.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد