سمية بنكيران: اللهم أعن أبي على رحيل رفيق دربه

كتب بواسطة على الساعة 16:19 - 8 ديسمبر 2014

أنا وبنتي سمية

رجاء غرب
“نعم مات أبي الثاني، إنا لمفجوعون في وفاته في حادث اصطدام مع القطار، إنا لله وإنا إليه راجعون لا حول ولا قوة الا بالله”، بهذه الجملة أكدت سمية بنكيران الشك باليقين، وأعلنت وفاة رفيق درب والدها، عبد الله باها، الذي وافته المنية في حادثة سير في مدينة بوزنيقة.
وتابعت سمية حديثها: “لازلت تحت هول الفاجعة أحاول الإستيعاب، ما عرفناك إلا عما طيبا خدوما مخلصا مؤمنا، يصعب علي تصور أبي في غيابك، رحلت عنا ولازلنا في حاجة إليك، ولا نقول إلا أن العين لتدمع وأن القلب ليخشع، وأنا لفراقك يا عماه لمحزونون، حسبنا الله ونعم الوكيل وثبتنا وكان لأبي عونا و نصيرا وأعانه على الحياة بعد رحيلك ولا حول و لا قوة إلا بالله».

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد