مقتل رجل في بالوعة وانهيار 300 منزل وجزء من السور التاريخي.. تزنيت تحت الحصار

كتب بواسطة على الساعة 17:51 - 1 ديسمبر 2014
أرشيف

أرشيف

جواد الطاهري
بعد كلميم، مدينة تزنيت أصبحت منطقة منكوبة بعدما حاصرتها سيول الفياضانات.
وفي حصيلة أولية، وحسب مصادر من عين المكان، لقي رجل مصرعه أمس الأحد (30 نونبر) بعدما سقط في بالوعة للصرف الصحي بينما كان عائدا من العمل إلى بيته.
المصادر ذاتها أكدت انهيار حوالي 300 منزل، أغلبها طينية. كما انهار جزء من السور التاريخي للمدينة، فضلا عن تضرر عدد من القناطر والطرق.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد