رئيس حكومة الشباب الموازية: كنت سيرور ولكن حنا ماشي براهش ورفضنا تدخل المعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي

كتب بواسطة على الساعة 19:36 - 21 نوفمبر 2014

رئيس حكومة الشباب الموازية: كنت سيرور ولكن حنا ماشي براهش ورفضنا تدخل المعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي
علي أوحافي
قال إسماعيل حمراوي، رئيس حكومة الشباب الموازية، إنه من العيب وصف حكومة الشباب بصفات مثل «البراهش».
وأضاف حمراوي، الذي حل ضيفا على برنامج «في قفص الاتهام» على ميد راديو، اليوم الجمعة (21 نونبر)، «من العيب يتقال في حق مجموعة من الشباب الجمعوي براهش، اليوم كيبخسو العمل الجمعوي والعمل السياسي، وكنأكد أن كل الشباب في الحكومة الموازية نزهاء، هوما أطر في هاد البلاد، اللي كيتقال علينا عيب وعار وتجريح في حق هذه الحكومة اللي كتخدم السبت والحد». وأضاف: «حنا ظهرنا مالح ولفنا الانتقادات».
وكشف حمراوي سر الخلاف بين حكومة الشباب الموازية والمعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي، شريك هذه الحكومة في بدايتها، قائلا: «المعهد الوطني الديمقراطي الأمريكي، اللي كان شريك ديالنا، واعدنا بمنح 25 مليون سنتيم، عطاونا منها 6 ملايين، وملي شفنا أنهم كيدخلو في السياسيات ديالنا لغينا الاتفاقية معاهم عكس ما يروج له المعهد، ولدينا الدليل».
ووصف الحمراوي هذه الحكومة بأنها تمرين سياسي، قائلا: «حكومة الظل تمرين سياسي بامتياز، كتقوم بيها المعارضة في إنجلترا، والتجرية المغربية في الحكومة الموازية هي الثانية في الوطن العربي بعد لبنان، وأنا صاحب فكرة الحكومة الشباب الموازية، وأنا أول مرة كنسمع أن الفكرة شفرتها من شي حد، الفكرة خديتها من لبنان في 2007». وأضاف: «حكومة الشباب الموازية حكومة المغاربة، وحكومة الشباب المغربي، وهي تمرين سياسي لكل السياسيين المغاربة».
وعن طريقة اختيار الوزراء قال الحمراوي: «اختير الوزراء في هذه الحكومة من بين 290 شاب فاعلين في المجال الجمعوي، وحضر في اختيار الوزارء مجموعة من الجمعوين والمسرحيين والسياسيين والرياضيين».
وكشف رئيس حكومة الشباب الموازية أنه موظف في دوان وزير التشغيل وقال: «أنا موظف في ديوان وزير التشغيل، وكنشد 14 ألف درهم، الوزير شاف أنني نقدر نقدم شيء للقطاع».
وتطرق الحمراوي إلى أسباب عدم قبوله في سلك الماستر في المعهد العالي للإعلام والاتصال، مؤكدا: «حصلت على النقطة الأولى فالكتابي، ونظرا لضغوطات حيداتني اللجنة، وقضية الماستر ديالي في المحكمة الإدارية».
وبخصوص نشاطه الجمعية قال حمراوي: «كنت سيرور وبعت الكرموص وبعت الديطاي وبيخير، وكتين شي وحدين كيقولو هاداك غير سيرور ودار جمعية، حيت غير ولاد الرباط وكازا اللي من حقهم يديرو جمعيات».

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد