الرئيس الغيني: المغرب وقف إلى جانب بلادي في مواجهة الظروف العصيبة

كتب بواسطة على الساعة 18:24 - 20 نوفمبر 2014

الرئيس الغيني يؤكد وقوف المغرب إلى جانب بلاده في مواجهة الظروف العصيبة التي اجتازتها

كيفاش

أكد الرئيس الغيني، ألفا كوندي، اليوم الخميس (20 نونبر)، دعم المغرب ووقوفها إلى جانب بلاده في مواجهة الظروف العصيبة التي اجتازتها.

وقال الرئيس الغيني، في كلمته أمام الجلسة الافتتاحية للقمة العالمية الخامسة لريادة الاعمال التي تحتضنها مراكش من 19 الى 21 نونبر الحالي، إن “غينيا ممتنة للملك محمد السادس وللمغرب لوقوفه إلى جانب بلاده في مواجهة الظروف الاقتصادية العصيبة التي اجتازتها غينيا”.

وأضاف خلال هذه الجلسة التي حضرها على الخصوص نائب الرئيس الامريكي جو بايدن، والرئيس الغابوني علي بونغو أونديمبا، ورئيس الحكومة  عبد الاله ابن كيران، وعدد من أعضاء الحكومة، أن المغرب “قدم أيضا دعما مهما لغينيا لاسيما في مواجهة داء إيبولا الذي عصف بالبلاد وتقوية منظومته الصحية، وكذا تحقيقها للتنمية الاقتصادية وأمنها واستقرارها”.

من جهة أخرى، أكد الرئيس ألفا كوندي أنه يتعين على بلدان القارة الإفريقية بلورة رؤية تنموية جديدة للاقلاع الاقتصادي، على غرار البلدان الآسيوية، لجذب الاستثمارات، لاسيما وأن القارة تتوفر على يد عاملة مهمة تحتاج فقط لتكوين ملائم.

واستعرض الرئيس الغيني الاصلاحات التي باشرتها بلاده لتحفيز الشباب والنساء على روح المقاولة والابتكار وإشاعة ثقافة المقاولة لديهم، مشيرا إلى أن بلاده أحدثت مراكز للتكنولوجيا لاستقطاب شركاء أجانب في سبيل نقل التكنولوجيا والمعرفة.

وأشار إلى أن بلاده، تعمل حاليا، في سياق تطوير بنيتها التحتية، على بناء نحو ألفي كلم من الالياف البصرية وبناء خطوط سككية حديثة لجلب الاستثمارات الخارجية.

وأكد الرئيس الغيني على أهمية التعاون الدولي، داعيا بلدان الاتحاد الاوربي والبلدان الصاعدة إلى حذو حذو الولايات المتحدة في هذا المجال وبلورة برامج مشتركة موجهة لتشجيع المبادرات المقاولاتية لدى الشباب والنساء.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد