بوليميك.. أسرة الزايدي تتبرأ من المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي

كتب بواسطة على الساعة 13:01 - 19 نوفمبر 2014

قبل أن يقدم استقالته الجمعة المقبل.. لشكر يقيل الزايدي من رئاسة الفريق الاشتراكي

علي أوحافي
أسرة أحمد الزايدي، الذي توفي في حادث مأساوي قبل أكثر من أسبوع في ضواحي بوزنيقة، تبرأت من بلاغ للمكتب السياسي لحزب الاتحاد الاشتراكي، أعلن فيه تنظيم أربعينية الفقيد.
وجاء في البلاغ، الذي توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أن “عائلة الزايدي فوجئت ببلاغ صادر عن المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي الذي يقوده إدريس لشكر بإقحامها في تنظيم حفل الذكرى الأربعينية لوفاة فقيدنا العزيز”.
وأضاف البلاغ أن “الأسرة وكل أفراد العائلة يتبرؤون من أي تنسيق محتمل مع من طعنوا في الفقيد وهو حي وواصلوا طعنهم فيه بعد وفاته الأليمة ويحاولون الاتجار في موته”.
وتؤكد أسرة الفقيد أنها “ستحيي الذكرى الأربعينية للفقيد بتنسيق كامل مع أصدقائه وإخوانه في الاتحاد الذين ظلوا أوفياء لرسالته النبيلة خلال حياته وبعد وفاته”.
وكان تيار “الديمقراطية والانفتاح”، المعارض لإدريس الشكر، الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي، أعلن يوم أمس الثلاثاء (18 نونبر)، تحديد تاريخ 19 دجنبر المقبل لإحياء الذكرى الأربعينية لوفاة الزايدي تحت إشراف أسرته.
كما أعلن التيار صياغة مشروع أرضية يوضح طبيعة الأزمة التي يتخبط فيها الحزب مع اقتراح البدائل الممكنة، وتنظيم جمع عام وطني يوم 20 دجنبر المقبل لمناقشة الخيارات المتوفرة من أجل تجاوز أزمة الحزب.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد