بوانو يطالب بلجنة لتقصي الحقائق وبنحمزة يَتهم بالتستر على جريمة.. الدخّان نوّض القربلة فالبرلمان

كتب بواسطة على الساعة 14:56 - 17 نوفمبر 2014

بوانو

رجاء غرب
الكارو منوضها في البرلمان بين العدالة والتنمية وحزب الاستقلال. كيفاش؟
رئيس فريق النيابي لحزب العدالة والتنمية، عبد الله بوانو، طالب بلجنة لتقصي الحقائق من أجل الوقوف على “جريمة الرشوة” التي تلقاها برلمانيون قبل سنة، من شركة لإنتاج التبغ، بهدف خفض الضريبة على التبغ.
وقال بوانو، في تصريح لموقع “كيفاش”: “أطالب بلجنة تقصي الحقائق بعد أن تلقى 3 برلمانيين رشوة من شركة التبغ والقضية أكبر من تشهير بالأسماء”.
اتهامات بوانو لم تمر مرور الكرام، إذ اعتبر عبد الله البقالي، البرلماني والقيادي في حزب الاستقلال، ما قاله “مشاركة في جريمة” و”تسترا”.
في مقابل ذلك، عاد بوانو ليقول إنه على عبد الله البقالي، عوض اتهامه بالتستر، التساؤل عن سبب تقديم فرق برلمانية، السنة الماضية، “تشريعا تحت الطلب” من شركات تبغ معينة، من أجل خفض الضريبة في ميزانية 2014، ليحصل العكس هذه السنة.
من جهته، اعتبر عادل بن حمزة، برلماني وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، طلب بوانو للجنة تقصي الحقائق غير مقبول، معتبرا أن وزير العدل والحريات هو الوحيد الذي له الحق في فتح تحقيق مباشر.
وفي معرض حديثه لموقع “كيفاش”، قال بن حمزة إن “تصريحات بوانو تشير بأصابع الاتهام إلى كل البرلمانيين، وحديثه كان مبنيا للمجهول لا يستند على أي حقائق ملموسة”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق