بعد قضية “سرقة” اللوحة.. حزب الاستقلال يهدد المحامي إسحاق شارية بالقضاء ويصفه بالمأجور (وثيقة)

كتب بواسطة على الساعة 18:36 - 12 نوفمبر 2014
تـ: خالد الشوري

تـ: خالد الشوري

علي أوحافي
نفت اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال ما راج عن اختفاء وسرقة اللوحة الفنية للرسام العالمي، مريانو بروتشي، من مقر حزب الاستقلال في تطوان في ظروف غامضة.
وجاء هذا التكذيب بعد أن رفع المحامي المثير للجدل، إسحاق شارية، شكاية إلى وكيل الملك في محكمة الاستئناف في الرباط، ضد الأمين العام لحزب الاستقلال، حميد شباط، يتهمه فيها بسرقة لوحة فنية من مكتب الحزب في تطوان.
وأكد الحزب، في بلاغ توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، أن “اللوحة الفنية المذكورة هي جزء من الإرث التاريخي للوطن والحزب، وهي في ملكية حزب الاستقلال بالاعتماد على كل المرتكزات والمستندات والمسوغات التاريخية والقانونية، وقد تم نقلها إلى المقر المركزي للحزب في الرباط، قصد عرضها على ذوي الخبرة والاختصاص من أجل صيانتها وتوفير الشروط والظروف الملائمة لعرضها مستقبلا، خاصة بعد اختفاء جزء كبير ومهم من التراث التاريخي للحزب في الإقليم، وتعرض العديد من منشورات الحركة الوطنية ورموزها للسطو والضياع”.
وتوضح اللجنة التنفيذية أن “الحملة المغرضة والمسعورة التي يتعرض لها حزب الاستقلال في شخص أمينه العام، بمختلف وسائل التجريح والترهيب والقذف من قبل بعض المأجورين، هي جزء من مخطط محبوك من قبل جهات معروفة، من أجل تصفية حسابات سياسوية ضيقة وترجيح مواقف أطراف سياسية اعتاد أصحابها على الاصطياد في الماء العكر”.
وتؤكد اللجنة التنفيذية أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كل التدابير القانونية والقضائية للدفاع عن مؤسسات الحزب، ومتابعة كل من ثبت تورطه في هذه الحملة أمام القضاء.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد