إعدام ريحانة الجباري.. صفعة جديدة لحقوق الإنسان

كتب بواسطة على الساعة 15:53 - 27 أكتوبر 2014

إعدام ريحانة الجباري.. صفعة جديدة لإيران في وجه أمريكا

رجاء غرب
نفذت السلطات الإيرانية فجر أمس السبت، حكم الإعدام بحق مهندسة الديكور والناشطة السنية ريحانة جباري، البالغة من العمر 26 سنة، وذلك بعد إدانتها بقتل ضابط المخابرات مرتضى سربندي طعنا عام 2007 بعد محاولته اغتصابها.
وأصدرت منظمة العفو الدولية بيانا يوم الجمعة الماضي، أن ريحانة ستعدم بعد ارتكابها جريمة القتل، أما مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، فقد قال أن ريحانة كانت تدافع عن نفسها، بعد أن تحرش بها المسؤول، وأن محاكمتها سنة 2009 جرت في ظروف غير عادلة.
وأضاف المجلس أن اعترافات ريحانة الجباري، انتزعت منها تحت ضغط كبير وتهديدات من السلطات الإيرانية، وكان من المفروض إعادة محاكمتها، وفق لظروف عادلة.
من جهتها كتبت ريحانة الجباري وصية لوالدتها، تطلب منها التبرع بجميع أعضائها لكل من يحتاج إلى ذلك، وعدم دفن جثتها أو كتابة اسمها على القبر.
من جهة أخرى اعتبرت ووزارة الخارجية الأميركية، أن إعدام ريحانة هو صفعة كبيرة لأمريكا ولحقوق الإنسان بشكل عام، خصوصا أن مجموعة من النشطاء الحقوقيين، تضامنوا مع قضية ريحانة، ونظموا حملات دولية لإنقاذ حياتها من قبل منظمات حقوق الإنسان، ومناشدات الأمم المتحدة ووزارة الخارجية الأميركية، اعتبارا أن الجريمة التي ارتكبتها دفاعا عن نفسها.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. غير معروف

    لو كانت شيعية ﻹختلف اﻷمر

    إجابة

إضافة تعليق