837 شكاية صافي.. واش المغاربة عاجبهم التعليم؟؟

كتب بواسطة على الساعة 11:12 - 22 أكتوبر 2014

حتى هادو عندهم مدرسة؟

علي أوحافي
كيفاش هاد الشي؟ كلشي كيتشكى من التعليم ولكن يالاه 837 واحد اللي دار شكايات. كيفاش؟
وزارة التربية الوطنية، من خلال الخدمة الإلكترونية “إنصات”، توصلت بـ837 شكاية، تمت معالجة 651 منها، بنسبة إنجاز بلغت 87.77 في المائة، والباقي منها في طور المعالجة، فيما لم يتم التعامل مع 121 شكاية تبين بعد إعمال الإجراءات الإدارية أنها شكايات كاذبة.
واستهدفت شكايات المواطنات والمواطنين، حسب بلاغ للوزارة توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، مؤسسات السلك الابتدائي بالدرجة الأولى بـ344 شكاية، والثانويات التأهيلية في الدرجة الثانية بـ275 شكاية، والثانويات الإعدادية 218 شكاية.
وحسب البلاغ، شكل الآباء والأمهات المصدر الأول لهذه الشكايات بنسبة 57.08 في المائة، وممثلو جمعيات آباء وأمهات التلاميذ المصدر الثاني لهذه الشكايات بنسبة 11.67 في المائة، فيما كان التلاميذ أنفسهم من وراء 10 في المائة من هذه الشكايات.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
1
  1. Abdu

    هذا العدد الهزيل يعكس عدم ثقة المغاربة في هذا النوع من الخدمات الذي لا نريد منه سوى تبييض وجه تعليمنا الأسود. الكل متدمر والكل لا يأمل خيرا من تعليم أكل الدهر عليه وشرب. من جهتي، فقد سبق لي أن قدمت تخص حارسا عاما بالثانوية التأهيلية (صلاح الدين الأيوبي بالدار البيضاء)، والذي عمد إلى تحويلها-بعد مرور خمسة عشرة يوما على بداية الدراسة-إلى القسم الذي تدرس به اللغة الألمانية. مع العلم أنها درست بالقسم التاسع اللغة الإنجليزية وتتقنها جيدا. ولما سألناه عن ذلك، شرع في خلق بعض الذرائع التي يتقبلها العقل. ففي المرة قال لنا أن هذا القرار صادر عن النيابة، وفي المرة الثانية قال لنا بأنه وارد عن النظام المعلوماتي للوزارة…وقد سبق لي أن قدمت شكاية في هذا الباب مباشرة على الخط الهاتفي لخدمة إنصات، وبعدها أرسلت فاكسا إلى مكتب السيد الوزير. لكن بدون إجابة. على أي فقد رجعت ابنتي لقسمها، ولولا عدول الحارس العام عن ذلك لكان لي معه تصرف سيندم بعده على اليوم الذي قرر فيه اختيار التسيير الإداري…مثل هذه الخدمات لا تسمن ولا تغني من جوع وهي واحد من الأساليب التي نضحك بها على المغاربة…

    إجابة

إضافة تعليق