الخارجية الفرنسية لمواطنيها: ما تمشيوش للجزائر

كتب بواسطة على الساعة 10:58 - 25 سبتمبر 2014

الخارجية الفرنسية لمواطنيها: ما تمشيوش للجزائر

محمد محلا
نصحت وزارة الخارجية الفرنسية، اليوم الخميس (25 شتنبر)، مواطنيها بعدم التوجه إلى الجزائر بسبب التهديدات الإرهابية، خصوصا بعد مقتل مواطن فرنسي، يوم أمس الأربعاء (24 شتنبر)، على يد مجموعة إرهابية أطلقت على نفسها اسمم “جند الخلافة”، مرتبطة بتنظيم الدولة الاسلامية (داعش).
في المقابل، كانت السلطات الفرنسية نبهت مواطنيها، في 19 من شتنبر الماضي، إلى اتخاذ الحذر في المغرب، بعد إعلان وزارة الداخلية تفكيك خلية إرهابية في يوليوز الماضي، لها علاقة بتنظيم القاعدة. وكتبت الوزارة: «المغرب اتخذ كل الإجراءات الأمنية اللازمة في كل المناطق للتصدي لهذا التهديد».
وبخصوص الجزائر، قالت الخارجية على موقعها على الأنترنت: «بسبب استمرار ارتفاع مخاطر الإرهاب في المنطقة يجب على المواطنين المقيمين في الجزائر اتخاذ الحذر والتفكير قبل التوجه للبلاد».
ونصحت الخارجية، بشدة، بتفادي السفر إلى المنطقة الحمراء التي حددها الموقع (الخريطة)، خاصة في جنوب وشرق الجزائر.
كما أوضحت الخارجية الفرنسية أن مناطق الشمال الشرقي تنشط فيها الجماعات الإرهابية، ومن بين هذه المناطق بصفة خاصة ولاية تيزي وزو.
وقالت وزارة الخارجية: «التهديد من اغتيال وخطف غربيين لاتزال مرتفعة في منطقة الساحل ولكن أيضا في البلدان المجاورة. لم يعد من الممكن النظر في أي منطقة آمنة تماما».
وليست هذه المرة تحذر فيها دولة غربية مواطنيها من السفر إلى الجزائر، حيث حذرت الخارجية الأمريكية، في 6 فبراير، الرعايا الأمريكيين من مخاطر السفر إلى الجزائر، وذلك بسبب التهديدات الإرهابية المستمرة، والاضطرابات الاجتماعية التي تشهدها البلاد.
وكان المغرب حذر أكثر من مرة من خطر الجماعات الإرهابية التي تنشط في جنوب الجزائر على منطقة شمال إفريقيا.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق