بعد حادث مزوار.. فرنسا تعتذر

كتب بواسطة على الساعة 16:28 - 28 مارس 2014

إهانة مزوار في باريس.. المغرب يستدعي السفير الفرنسي

 

كيفاش

قدمت فرنسا اعتذارا إلى المغرب، اليوم الجمعة (28 مارس)، بعد تفتيش وزير الشؤون الخارجية والتعاون، صلاح الدين مزوار، في مطار باريس، في أحدث واقعة ضمن سلسلة من الأحداث التي أدت إلى توتر العلاقات بين الرباط وباريس، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء رويترز.

وكان مسؤولون في مطار شارل دوغول الفرنسي طلبوا من مزوار خلع حذائه وسترته وحزامه أثناء توقفه في باريس في طريقه من لاهاي إلى المغرب في وقت سابق هذا الأسبوع.

وجرى تفتيش متعلقات الوزير الشخصية وحقيبته أيضا رغم إفصاحه عن منصبه وإبرازه جواز سفره الدبلوماسي.

وقال رومان نادال، المتحدث باسم الخارجية الفرنسية، للصحافيين إن وزير الخارجية “لوران فابيوس اتصل بنظيره المغربي للاعتذار نيابة عن السلطات الفرنسية عن الإزعاج الذي حدث”.

وأضاف: “ارتكبت أخطاء في مطار شارل دوغول. طلب الوزير على الفور من السلطات المعنية في وزارة الداخلية والمطار أن يتم كل شيء بما يتفق تماما مع القواعد والمعايير الدبلوماسية التي تنطبق على وزراء الخارجية ورؤساء الدول والحكومات”.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
3
  1. Bezzaf

    وا عيينا بهاد الاعتذارات ديال فرنسا. و تالين هاد الشي؟!

    إجابة
  2. نظرية المؤامرة

    بالنسبة لي القضية ما فيها أدنى شك، ما يكون غير أفتاتي اللي باغي الخدمة في مزوار هو اللي اتصل بالسفير ديال فرنسا (اللي كان استنجد به هادي واحد عامين او ثلات سنوات) باش يفعلوا ما فعلوا للمزوار في المطار و يشوهوه. أفتاتي يديرها و يدير كثر منها

    إجابة
  3. خاصهم ادريس

    كون كان ادريس الراضي هو وزير الخارجية كون هانية، كون عرا ليهم على كرشو كاع!

    إجابة

إضافة تعليق