موقع إخباري جزائري: النظام الجزائري يضخ الأموال في صناديق البوليساريو للتشويش على المغرب

كتب بواسطة على الساعة 10:28 - 4 فبراير 2014

بعد التصرفيقة التي تلقتها في مجلس الأمن.. البوليساريو كتبرد على راسها

 

كيفاش

أفاد الموقع الإخباري الجزائري “تامورت.أنفو”، يوم أمس الاثنين (3 فبراير)، بأن النظام الجزائري يواصل ضخ الأموال في صناديق البوليساريو لخدمة مخططاته الرامية إلى “التشويش” على المغرب، وخلق كيان تابع له بمنطقة شمال إفريقيا.

وأبرز الموقع الإخباري الالكتروني أن “الكل على علم بملايين السنتيمات التي يضخها النظام الجزائري في حسابات وصناديق هذه الجبهة التي أحدثتها المخابرات الجزائرية بهدف وحيد يتمثل في التشويش على المغرب وخلق إمارة في منطقة شمال إفريقيا”.

وأوضح أن آخر دليل على هذه الخطة الجزائرية هو النداء الذي نشره، أخيرا، برلمان هذا البلد والموقع من نائب رئيسه، والذي يطلب فيه من النواب تحويل مبلغ 10 آلاف دينار من رواتبهم للبوليساريو، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تدخل في إطار “الابتزاز” الذي لا يكل النظام الجزائري عن ممارسته تجاه المغرب.

وأبرز موقع “تامورت.أنفو” أن الجزائر تواصل ممارسة سياسة الابتزاز التي تنهجها ضد المغرب ” بدلا من التقارب (مع الرباط) وتخفيف التوترات بين البلدين الشقيقين”.

ومن ناحية أخرى، وجه الموقع الإخباري أصابع الاتهام للجزائر لدورها في المحنة التي يعيشها آلاف الصحراويين المغاربة المحتجزين في مخيمات تندوف، فوق التراب الجزائري.

وذكر المصدر ذاته بأن آلاف المغاربة محتجزون في مخيمات تندوف، مشيرا إلى معلومات عن ” حالات اغتصاب للنساء من طرف عسكريين جزائريين” في المخيمات التي يسيطر عليها البوليساريو.

وانتقد الموقع بشدة “تستر النظام الجزائري على هذه الفضائح”، مشيرا إلى تناقض الجزائر التي “تختبئ وراء حق الشعوب في تقرير المصير” وتعارض في الوقت ذاته تحرير شعب أزواد.

وأكد الموقع أنه “يستحيل فصل المغرب عن صحرائه”، واصفا مواقف النظام الجزائري تجاه المغرب ب”السياسة المحكوم عليها بالفشل”.

يذكر أن ما يسمى بنزاع الصحراء “الغربية” هو نزاع مصطنع مفروض على المغرب من قبل الجزائر التي تمول وتأوي على ترابها في تندوف حركة “البوليساريو” الانفصالية، التي تسعى إلى إقامة دولة وهمية في المغرب العربي.

ويعيق هذا الوضع جهود المنتظم الدولي من أجل إيجاد حل للنزاع على أساس حكم ذاتي متقدم في إطار السيادة المغربية واندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد