العاصفة البحرية.. الخسائر (فيديو)

كتب بواسطة على الساعة 11:00 - 8 يناير 2014

العاصفة البحرية.. الخسائر

 

كيفاش

علم لدى السلطات المختصة أنه لم يتم تسجيل أية خسائر بشرية إثر الأمواج العاتية التي ضربت ليلة الاثنين والثلاثاء (6 و7 يناير) عددا من المدن الساحلية المطلة على المحيط الأطلسي والتي خلفت أضرارا مادية بعدد من المدن الساحلية.

وأوضح المصدر نفسه أنه تم نقل أربعة أشخاص باغثتهم الأمواج العاتية في رصيف مولاي يوسف (الدار البيضاء آنفا) إلى المستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وحسب المعطيات الأولية فقد تم تسجيل خسائر مادية في مدن الدار البيضاء، متمثلة في تضرر مسبح تابع لأحد المطاعم، وتحطم المراسي الخاصة برسو عدد من البواخر، وأكادير حيث تم تسجيل حالة كسر لزجاج نوافذ مطعم وتضرر جزئي لثلاث قوارب، فيما سجلت في سلا اضطرابات في حركة السير على الطريق الساحلي الرابط بين سيدي موسى وحي شماعو، علاوة على تضرر 20 قاربا للصيد التقليدي.

أما في القنيطرة فغمرت مياه البحر بعض العربات المقطورة للتخييم من نوع (كارافان)، في مخيم مولاي بوسلهام، وإلحاق أضرار بـ4 قوارب للصيد التقليدي (3 بشاطئ مولاي في وسلهام وقارب واحد بشاطئ في وكمور).

وفي الصويرة سجل انهيار سور وقائي يفصل البحر عن الميناء.

أما في آسفي فقد تضرر نحو 75 قاربا للصيد التقليدي بشكل جزئي أو كلي، بينما تم في الصخيرات تمارة تسجيل انهيار منزلين للتخييم وأضرار جزئية بـ30 منزلا آخر للتخييم في شاطئ “غي فيل”، وغمرت المياه أيضا وبشكل جزئي 17 فيلا وبهو أحد الفنادق.

وفي النواصر غمرت المياه 8 منازل، اثنان منها بشكل كامل في دار بوعزة، وستة منازل أخرى بشكل جزئي في حي “جاك بييتش”، علاوة على انهيار 3 جدران وتضرر 7 واجهات مقاهي.

وفي اشتوكة آيت باها، سجل انهيار سور منزل، فيما غمرت المياه 13 منزلا آخرا في شاطئ تيفنيت، إضافة إلى تضرر جزئي لقارب في شاطئ الدويرة.

أما في ابن سليمان فسجل انهيار جزئي أو كلي لـ25 منزلا للتخييم في شاطئ “داهومي”، وغمرت المياه الطوابق الأرضية لـ5 فيلات في شاطئ بوزنيقة.

للتذكير فقد تم على إثر هذه الأمواج العاتية، تشكيل مراكز للقيادة تحت سلطة الولاة والعمال في المدن المعنية، وبحضور ممثلي الوقاية المدنية والمصالح الأمنية والسلطات المينائية والمصالح التقنية.

وقد تنقل أعضاء هذه المراكز إلى عين المكان بهدف تفقد الوضعية وتقييم الخسائر وحث المواطنين على توخي الحيطة الحذر.

وفي هذا الصدد، تعبأت مصالح الوقاية المدنية من أجل إفراغ المنشآت التي غمرتها مياه البحر، كما تم نشر فرق للتطهير في المناطق المتضررة، وتم أيضا، كإجراء وقائي، إخلاء المباني السكنية والمتاجر الواقعة قرب من السواحل.

 

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد