عائشة الشنا غاضبة.. قدمَت الكثير للبلاد لتجد نفسها بدون معاش

كتب بواسطة على الساعة 11:13 - 30 ديسمبر 2013

عائشة الشنا: أنا متيقنة أن الرسول لم يمس عائشة وهي في سن التاسعة!!

 

كيفاش (عن الأحداث المغربية)

عاشت عائشة الشنا إحساسا بالظلم، أول أمس السبت (28 دجنبر)، حينما اكتشفت أن معاشها لم يجد طريقه إلى حسابها البنكي. وقالت: “أعيش على معاشي. ولشهرين الآن لم أتوصل به. كان هناك وعد بتسوية المشكل في شهر دجنبر هذا. لكن الأمر لم يتم”.

القصة انطلقت يوم توجهت الشنا إلى الصيدلية، الأسبوع الماضي، لاقتناء أدويتها وأدوية والدتها، وكم كانت دهشتها كبيرة حينما اكتشفت أنه لا يمكنها آداء ثمن الأدوية ببطاقتها البنكية لأن رصيدها البنكي لا يتعدى 96،95 درهما، ومن خلال الاطلاع على وثائقها البنكية، انتبهت إلى أنها لم تتوصل بمعاشها منذ نونبر الماضي.

رأسا، ذهبت الشنا إلى صندوق التقاعد لتعرف السبب، وتقول: “هناك وجدت زبائن كثيرين.. وضعي الصحي لا يسمح لي بالانتظار في طوابير طويلة”. لحسن الحظ، تلقت الشنا معاملة جيدة من قبل الزبناِء والموظفين على حد سواء. وعلمت حينها أنه تم إيقاف صرف المعاشات لكثيرين تحت مبرر التأكد من أنهم ما زالوا على قيد الحياة. وهي واحدة منهم. أخذوا بياناتها وتم وعدها بتسوية المشكل في دجنبر الجاري.

وخلال قيامها بالتسوق، أول أمس السبت، من أحد المراكز التجارية الكبرى في البيضاء، وحين تقديمها بطاقتها البنكية، مجددا، ستجد الشنا نفسها في وضع محرج حينما اكتشفت أن رصيدها ما يزال غير كاف. وقالت: “لا يمكن تصور مقدار الغضب الذي يتأجج في دواخلي. امرأة في سني، وبعد هذا العمر من العمل والعطاء أجدني في هذا الوضع المحرج والمحط بالكرامة. لحسن الحظ أني كنت أحمل معي بطاقة زوجي البنكية وبواسطتها أديت ثمن ما اقتنيته.. مخجل حقا بالنسبة لي. كيف يمكن لمن مثلي أن يتحول عالة على الزوج والأولاد.. لا أقبل بهذا أبدا. وأكثر ما يؤجج غضبي حينما أفكر في كل الذين يعيشون نفس وضعي. كل هؤلاء، الذين لم يتم صرف معاشهم تحت ذريعة واهية ومن المؤكد أنهم كثيرون .. الماكينة لا يمكنها التأكد من أن البشر على قيد الحياة أو قضى. لم أتوصل بأي إشعار أو رسالة تطلب مني تقديم ما يثبت أني ما زلت على قيد الحياة…”.

وأوضحت الشنا أن ما حصل لها لا يعني أنها تطلب الاستفادة من أي وضع كيفما كان، قائلة: “أرفض أن يتم تأويل كلامي هذا على أنه طلب مبطن.. أنا واضحة جدا، أنا أشتكي من وضع إداري جائر ومختل. ورأيي بالمأذونيات واضح ولا غبار عليه، فأنا ضد منحها لأشخاص للاستفادة الخاصة منها فيما يمكن تخصيصها لكي يستفيد منها ذوو الإعاقات الفعلية أو في مصلحة عامة من خلال جمعيات..”.

الشنا تطالب فقط بحقها في الاستفادة من معاشها البسيط الذي يصل إلى 4845,53 درهما. فهل تطلب المستحيل هي التي قدمت الكثير لبلدها؟

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
4
  1. abdelmajid

    mada 9addamti lhadihi lbilad,lbaghaa,lfassad,aoulad zzina,…asbaha zawaj sa3b 3ala chababbi afkar lkofr walmaslahalkhassa.

    إجابة
  2. ahmed

    mada 9addamti lhadihi lbilad,lbaghaa,lfassad,aoulad zzina,…asbaha zawaj sa3b 3ala chababbi afkar lkofr walmaslahalkhassa.

    إجابة
  3. asma

    tu as donne quoi au pays et est ce que tu es fonctionnaire de l etat; tu as donne des meres celibataires dans un pays musulman, les fillettes qui travaillaient et gagner des sous dans des familles tu as tt fait pour que le travail des filles soit interdit mais tu n as pas resolu leur probleme economiques ces memes filles sont dans la rue et font des batards avec chemekara et tu as crée ton assosciation pour acheter tes bijoux chez hjouji a mega mall; pour quoi tu as cette pension est ce que tu es fonctionnaire de l etat?

    إجابة
  4. raja

    tu as donne quoi au pays et est ce que tu es fonctionnaire de l etat; tu as donne des meres celibataires dans un pays musulman, les fillettes qui travaillaient et gagner des sous dans des familles tu as tt fait pour que le travail des filles soit interdit mais tu n as pas resolu leur probleme economiques ces memes filles sont dans la rue et font des batards avec chemekara et tu as crée ton assosciation pour acheter tes bijoux chez hjouji a mega mall; pour quoi tu as cette pension est ce que tu es fonctionnaire de l etat?et tu es contres les agrement tu veux un agrement auss

    إجابة

إضافة تعليق