نعمان لحلو يرد على البقالي: إذا كنتم تودون التقرب من أمينكم العام فهذا شأنكم

كتب بواسطة على الساعة 11:04 - 9 ديسمبر 2013

نعمان لحلو يرد على البقالي: إذا كنتم تودون التقرب من أمينكم العام فهذا شأنكم

 

كيفاش

رد الفنان نعمان الحلو على عبد الله البقالي، القيادي في حزب الاسقلال ومدير يومية «العلم»، بعد أن خصص له افتتاحية في جريدة الحزب ردا على ما صرح به قبل أيام في برنامج «في قفص الاتهام»، على ميد راديو.

وقال نعمان لحلو: «سيدي عبد الله، إذا كنتم تودون التقرب من أمينكم العام فهذا شأنكم، ولا دخل لي فيه، ولكن أن لا يكون هذا التقرب على حسابي الشخصي بادعاءاتكم المغلوطة».

 

 

 

 

نعمان لحلو “حق الرد”

قرأت بكثير من الدهشة والاستغراب والاستياء تلك الافتتاحية التي كتبها السيد المحترم عبد الله البقالي مدير جريدة العلم في افتتاحيته ليوم الخميس 5 دجنبر، والتي اعتبرها هجوما على شخصي، كما اعتبر ما قيل فيها عار من الصحة تماما.

وحتى يكون لكلامي مصداقية فإنني أضع بين يدي القارئ الكريم رابط الفيديو على يوتوب والذي هو موضوع هذا الهجوم ، والرابط هو

افتتاحية السيد البقالي اشارت أن حريتي هي شديدة الملوحة، كما أشار أنني تهجمت على الراحل إدريس البصري وعلى حزب الاستقلال في شخص أمينه العام، كما أشار أنني تحولت إلى عصا في ملكية حزب أضرب بها حزبا آخر.

السيد البقالي أشار انني وضعت نفسي في خصام مع الاستقلاليين والاستقلاليات والمتعاطفين معهم، وهو فتح غير مسبوق كما أشار السيد المدير المحترم، عنوانه تسخير الفنانين للهجوم على الاحزاب والشخصيات السياسية.

وفي الأخير أشار السيد البقالي أنه قبل كل شيء يجب أن أسأل الحزب هل يقبل أن يكون أحد أشخاصه الذين لا ينتمون إلى حزب الا للحصول على منفعة.

وهذا ردي وحقي الذي يكفله لي القانون في نفس الصفحة :

سيدي عبد الله، أعتقد أنه لم يكن لديكم الوقت لمشاهدة الفيديو الذي وضعت رابطه أمام القراء، وبالتالي ربما فقط أخبركم أحدهم مغلوطا عما قلته، وهذا يدخل ضمن الأحكام المسبقة والتي لا يليق بشخص مثلكم ان يتبناها. أو ربما نسيتم ارتداء نظارتكم قبل مشاهدة الفيديو:

في مقابلتي الإذاعية مع السيد الرمضاني ببرنامج «في قفص الاتهام» سألني هل أقبل اذا ما قدمت لي دعوة لاحياء حفل عند حزب الاستقلال، فأجبته بالموافقة وقلت إنه لا مشكلة لدي مع اي حزب، وكل ما قلته (وهذا موجود بالفيديو) أنني كأحد مواليد مدينة فاس لا أتفق مع السبد حميد شباط في سياسته تجاه هته المدينة لأسباب اقتصادية.

هذا كل ما قلته ودليلي موجود بالفيديو، أما فيما يخص التهجم على الموتى في شخص إدريس البصري كما أشرتم، فكل ما قلته أن بعض الاتحاديين مع تقديري اللامتناهي للسيد عبد الرحمن اليوسفي، بعض الأشخاص الذين كانوا مسيطرين على الإذاعة والتلفزيون وكذا وزارة الثقافة، حاربوني لمدة عشر سنوات فقط لأنني من فاس، وعموما فهذه سياسة كان السباق اليها ادريس البصري.

أما قولكم أنني تحولت إلى عصا في يد حزب، وانتم تقصدون العدالة والتنمية، يضرب بها خصومه، فأخبركم أنني لست أداة في يد أي كان، وأنني لا أنتمي لأي حزب، وان كلامكم مجرد تخمينات.

سيدي عبد الله، إذا كنتم تودون التقرب من أمينكم العام فهذا شأنكم، ولا دخل لي فيه، ولكن أن لا يكون هذا التقرب على حسابي الشخصي بادعاءاتكم المغلوطة.

وفي الأخير دعني أذكركم بالنقط التالية:

إن السيد الأمين العام لحزبكم وهو أيضا عمدة مدينة فاس، هو بنفسه سوف يقبل أن لا يتفق معه أي شخص في سياسته كعمدة تجاه مدينة فاس، وهذه حرية كاملة وليست مالحة كما أشرتم، وإلا فإنكم تكرسون الدكتاتورية في إبداء الرأي في بلد حر ديموقراطي.

ثم، إذا كنتم تحاولون أن تخلقوا مشاكل بيني وبين الاستقلاليين الذين لم أتطرق إليهم البثة، فدعني أذكركم بأنني تربيت وسط أسرة استقلالية وأن أبي الاستاذ بنسالم لحلو كان من الاستقلاليين، كما أنني قمت بعدة أنشطة لصالح حزب الاستقلال ولكم أن تسألوا النائبة المحترمة لطيفة بناني اسميرس، كما لكم ان تسألو إدارة جريدة لوبينيون وسوف يثبتون لكم العكس.

سيدي عبد الله، أدعوكم أن تشاهدوا الفيديو حتى تتأكدوا أنني بريء مما اتهمتموني إياه، وأتمنى أن يكون مجرد سهو وخطأ غير مقصود.

تذكير: أنا متأكد من مهنيتكم، والتي بموجبها سوف تنشرون ردي عبر جريدتكم المحترمة، وتفاديا لأي لبس، فإنني سوف أنشر ردي هذا على صفحتي بالفبسبوك.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق