مؤسسة محمد الخامس للتضامن.. 4 ملايين مستفيد و4 ملايير درهم من المشاريع

كتب بواسطة على الساعة 18:48 - 9 نوفمبر 2013

مؤسسة محمد الخامس للتضامن.. 4 ملايين مستيفيد و4 ملايير درهم من المشاريع

 

كيفاش

تجاوز عدد المستفيدين من مشاريع وبرامج مؤسسة محمد الخامس للتضامن منذ إحداثها وإلى حدود نهاية سنة 2012 ، أربعة ملايين مستفيد من مختلف الفئات والأعمار، وذلك في مختلف مجالات تدخل المؤسسة التي حققت أربعة ملايير و228 مليون و78 ألف درهم من الإنجازات والالتزامات.

وحسب تقرير أنشطة المؤسسة لسنة 2012، فمكنت المبادرات الاجتماعية والإنسانية، التي باشرتها المؤسسة منذ إحداثها، من تتبع 3500 معاقا بالمراكز المختصة سنويا، واستفادة أزيد من 377 ألف من المعوزين من خدمات القوافل الطبية التضامنية، وإيواء 7500 من الفتيات والطلبة بمراكز الإيواء والداخليات.

كما مكنت مشاريع وبرامج المؤسسة من قبول انتساب 6150 من الشباب لبرامج مراكز التكوين والتأهيل المهني، ومواكبة 51 ألف طفل في المجالات التربوية والثقافية والرياضية، إضافة إلى استفادة 2300 امرأة من خدمات المراكز الاجتماعية والتربوية ومراكز التكوين.

وحسب المصدر نفسه، فقد استفاد 155 ألف شخص من برامج التنمية المستدامة التي أطلقتها المؤسسة، والتي تهم بالأساس القروض الصغرى ودعم الصناع التقليديين، ودور الضيافة بالقرى، والتعاونيات النسائية، والتزويد بالماء الشروب والكهربة، وبناء الطرق، فيما بلغ عدد المستفيدين من الدعم الغذائي، الذي تقدمه المؤسسة، 2,3 مليون شخصا (أرامل ومسنون ومعاقون) سنويا، وخصوصا خلال شهر رمضان.

من جهتها، مكنت عملية “مرحبا”، التي دأبت المنظمة على تنظيمها لفائدة المغاربة القاطنين بالخارج، من ولوج ما يقارب مليونين من أبناء الجالية المغربية لخدمات الرعاية الصحية للمؤسسة، كما استفاد 250 ألف شخص بشكل مباشر من رعاية معينة وخاصة في المجال الطبي أو الإداري أو مجال النقل ونقل الموتى.

وقد تمكنت مؤسسة محمد الخامس للتضامن من بلوغ هذا الكم الهائل من المستفيدين من خلال إحداثها لعدد من المراكز الاجتماعية والمشاريع والبرامج التنموية التي همت، على الخصوص، مجالات التكوين والصحة والتنمية المستدامة والهندسة الاجتماعية إضافة إلى أعمال وبرامج التدخل الإنساني.

وبلغة الأرقام، فقد تمكنت المؤسسة، منذ إنشائها وإلى حدود نهاية سنة 2012، من إحداث أزيد من 639 مركزا اجتماعيا لفائدة الأطفال والمعاقين والنساء والفتيات والشباب، وتفعيل 69 عملا وبرنامجا للتدخل الإنساني، وإنجاز 143 مشروعا وبرنامجا للتنمية المستدامة، علاوة على بلورة 53 برنامجا للتكوين و41 مشروعا للهندسة الاجتماعية لفائدة الجمعيات بالإضافة إلى منحها اعتمادات مالية وهبات عينية.

وفي المجال الصحي، تمكنت المؤسسة من بناء 13 مستوصفا ومركزا استشفائيا، وتجهيز 51 من المستشفيات الجهوية والإقليمية ،والمساهمة في 368 مبادرة للمساعدة الطبية في العالم القروي والضواحي.

وينضاف إلى هذه المنجزات تنظيم مؤسسة محمد الخامس للتضامن ل14 دورة من عملية الدعم الغذائي لفائدة المعوزين بمناسبة شهر رمضان المبارك، وكذا تنظيم 13 دورة من عملية “مرحبا” لاستقبال أفراد الجالية المغربية المقيمة في الخارج.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد