كازا.. اعتقال نصاب يدعي أنه يعمل في أمن القصور

كتب بواسطة على الساعة 17:29 - 1 أكتوبر 2013

 أمن

 

أحمد الحاضي

أوقف أمن الدار البيضاء، أخيرا، نصابا كان يدعي، تارة، أنه رجل أمن يعمل في مؤسسة أمنية مهمة، وتارة، أنه يعمل في أمن القصور، ويوهم ضحايا بأنه سيتكفل بحل بعض مشاكلهم العالقة. المصلحة الولائية للشرطة القضائية في ولاية أمن الدار البيضاء الكبرى فتحت بحثا في الموضوع، استهلته بالاستماع إلى الضحايا الذين بلغ عددهم ثلاثة حسب الشكاية.

الضحية الأول، حسب مصدر أمني، كشف أنه تعرف على المشتكى به في مقهى، حيث صرح الضحية أن ابنه المعاق استفاد من مأذونية سيارة أجرة من الحجم الصغير، غير أنه لم يتمكن من استغلالها بعد، فتدخل المشتكى به عارضا مساعدته وتوسطه، مقابل 50 ألف درهم. وقد تسلم المشتكى به المبلغ كاملا من الضحية.

لضحية الثاني، يضيف المصدر الأمني، تعرف على الجاني عن طريق أحد جيرانه، وكان يعاني مشاكل متعلقة بالضرائب، فاستغل المشتكى به الوضع ليعرض عليه التدخل لحل كل مشاكله، مقابل 15 ألف درهم.

الضحية الثالث، يروي المصدر الأمني، تعرض بدوره لعملية النصب وبنفس الطريقة، حسب ما جاء في محضر أقواله، حيث كان طرد تعسفيا من إحدى الشركات، فاقترح عليه التوسط لتمكينه من الحصول على تقاعد نسبي، مقابل 5 آلاف درهم.

وقد نصب عناصر الأمن كمينا للمشتكى به، حيث تم إلقاء القبض عليه، وعثر بحوزته على بطاقة انخراط في جمعية مغربية بها خطان أحمر وأخضر، تبين من خلال البحث أنها هي نفس البطاقة التي كان يوهم بها الضحايا بأنه رجل أمن، إضافة إلى نسخة لمجموعة من الوثائق الخاصة بأحد الضحايا، ثم صورة فوتوغرافية لطفل معاق تبين أنه ابن الضحية الأول موضوع عملية النصب الأولى.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق