بعد مقتل 59 شخصا في هجوم إرهابي.. الملك محمد السادس يعزي الرئيس الكيني

كتب بواسطة على الساعة 16:05 - 22 سبتمبر 2013

زيارة رسمية.. الملك في مالي لحضور حفل تنصيب الرئيس الجديد

 

كيفاش 

قتل 59 شخصا على الاقل في هجوم مجموعة من الإسلاميين على مركز تجاري في نيروبي بحسب حصيلة جديدة اعلنها وزير الداخلية الكيني، جوزف أولي لنكو، اليوم الأحد (22 شتنبر).

وقال الوزير، وفقا لوكالة فرانس برس، “حتى الآن لدينا 59 قتيلا” مشيرا أيضا إلى إصابة 175 شخصا بجروح، مقابل 200 في حصيلة سابقة للصليب الأحمر الكيني. ولا تزال المواجهة مستمرة ظهر اليوم بين قوات الأمن الكينية والإسلاميين الذين ما زالوا يحتجزون عددا غير محدد من الرهائن.

وأكد وزير الداخلية وجود ما بين 10 و15 مسلحا إسلاميا في داخل المركز التجاري. وقال “إن عددا معينا من المهاجمين ما زالوا في المبنى، (يتراوح) بين 10 و15″، مضيفا “نعتقد ان هناك ابرياء في المبنى لذلك فان العملية دقيقة”.

وبعث الملك محمد السادس برقية تعزية إلى أوهورو كينياتا، رئيس جمهورية كينيا، على إثر الاعتداء الارهابي الشنيع الذي استهدف مركزا تجاريا في العاصمة نيروبي مخلفا عددا من الضحايا الأبرياء.

وجاء في برقية الملك: “لقد علمت بعميق التأثر وشديد الاستنكار بنبأ الاعتداء الإرهابي الشنيع الذي استهدف مركزا تجاريا في العاصمة نيروبي مخلفا عددا من الضحايا الأبرياء”.

وعبر الملك في هذه البرقية عن إدانة جلالته الشديدة لهذه الاعتداءات الإجرامية الدنيئة، وتقدم جلالته الى فخامة الرئيس الكيني، ومن خلاله إلى أسر الضحايا المكلومة والشعب الكيني الشقيق، بأحر التعازي والمواساة، داعيا الله تعالى أن يمن على المصابين بالشفاء العاجل، وأن يتقبل الضحايا الأبرياء في ملكوته الأعلى، ويشملهم بواسع رحمته وغفرانه، ويلهم ذويهم جميل الصبر وحسن العزاء.

ومما جاء في هذه البرقية أيضا “وإذ أسأل الله عز وجل أن يجنبكم وشعبكم الشقيق كل مكروه، أرجو أن تتفضلوا، فخامة الرئيس، بقبول أخلص مشاعر مواساتي وأصدق عبارات تضامني وتعاطفي”.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
0

إضافة تعليق