عاجل من بوجدور.. مدَح وزير الشباب والرياضة وتوفي بأزمة قلبية بعد أن أنهى مداخلته!!

كتب بواسطة على الساعة 19:41 - 28 فبراير 2013

 

كيفاش

علم موقع “كيفاش”، قبل قليل، بوفاة أحد المشاركين في لقاء تواصلي مع محمد أوزين، وزير الشباب والرياضة، في مدينة بوجدور توفي إثر أزمة قلبية مباشرة بعد أن أكمل مداخلته في حضور الوزير.
مصدر”كيفاش” كشف أن اللقاء احتضنه دار الشباب في بوجدور، مساء اليوم الخميس (28 فبراير)، حيث تدخل الهالك، موجها شكره إلى الوزير على مبادرته التواصلية، غير أنه ما أن أنهى الحديث حتى سقط الميكروفون من يديه، ليتأكد، بعد ذلك، أنه توفي.

ما رأيك؟
أنشر الفيديو إذا أعجبك
أعجبني
لم يعجبني
محايد
التعليقات
2
  1. Anonymous

    الأعمار بيد الله.

    إجابة
  2. مرحباً بك في مدينة التحدي ولكن

    يا وزير شباب يجب أن تعلم أن زميلك في نفس الحزب سيدي براهيم خيا الذي غرر بساكنة بوجدور هو في الأصل في الأصل جاء عن طريق الحظ والكذب على الساكنة التي صوتت عليه حيث ادعى في حملته الانتخابية أنه نزيه وانه يطمح للتغيير وبعد الوثوق به والتصويت عليه قام بشراء ذمم المصوتين بأموال ضخمة الكل يجهل مصدرها وهو في الأصل لا يمتلك أي أي شيء إلا وظيفته بالسك العمومي ودخله الشهري لا يتعدى 20.000 درهم وهنا نقوم بطرح التساؤل و-ألوم على الجهات المسؤولة . بالإضافة أنه ينتمي لعائلة خائنة للوطن فهذا الشخص هو إبن عم الإنفصالية المعروفة سلطانة خيا وارشيف اخوته لازال عند الأمن فإخوته انفصاليين فكيف يعقل أن يمثل المملكة وهو في الأصل ينتمي لعائلة إنفصالية و من هذا المنبر أطالب بلجنة تفتيشية تقوم بالبحث في الفترة التي كان يمثل فيها وزارة التجهيز عن مديرية بني ملال ازيلال التي كان يديرها هذا الشخص والتي سرق منها أموال كثيرة ما بين 2009 .2011 حتى كون ثروة ضخمة مول بها حملته الإنتخابية إذاً فالدستور الأخير ربط المسؤولية بالمحاسبة وهنا نطرح التساؤل التالي :هل من محاسب ! وهل فعلاً أصبح الخائن هو ممثل الأمة بالمؤسسات الوطنية ! واي متى ستستفيق الجهات المسؤولة من سباتها العميق ! سيدي براهيم خيا البرلماني المغضوب عليه من طرف الساكنة ببوجدور إذهب إلا الجحيم فالساكنة لها رب يحميها ولها وملك يصونها من أمثالك

    إجابة

إضافة تعليق